مع بداية تداولات الأسبوع ... أسعار الذهب تستمر في الانخفاض بصورة طفيفة

مع بداية تداولات الأسبوع ... أسعار الذهب تستمر في الانخفاض بصورة طفيفة
الذهب

استمرت أسعار الذهب في التراجع بشكل طفيف خلال تداولات الفترة الأسيوية اليوم الإثنين مع بداية الأسبوع، وذلك مع عودة الدولار الأمريكي للارتفاع مرة أخرى، إلى جانب تصاعد التوترات في العالم بسبب المخاوف من تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد، الأمر الذي أدى إلى ضعف السيولة عالميًا وأثقل على تحركات أسعار الذهب.

فقد سجلت العقود الفورية للذهب خلال الساعة الأخيرة 1,493.41 دولار للأوقية بانخفاض طفيف بنسبة 0.34% على أساس يومي، بينما سجلت العقود الآجلة معدن الذهب ارتفاعًا بنسبة 0.85% لتصل إلى مستويات 1,497.20 دولار للأوقية.

يذكر أن أسعار الذهب قد شهدت تراجعًا خلال تداولات الأسبوع الماضي مع تصاعد المخاوف من فيروس كورونا وتأثيره على الاقتصاد العالمي، خاصة بعد ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم، على جانب تسارع معدل الوفيات في عدد من الدول، يتصدرهم الدول الأوروبية.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية فقد وصلت أعداد المصابين في العالم إلى 342,393 مصابًا، بينما بلغت الوفيات 14,762 شخص. وخلال الساعة الأخيرة كان أعداد الإصابات الجديدة في الولايات المتحدة هي الأعلى بين الدول بتسجيل 1,524 إصابة جديدة، فيما كانت إسبانيا هي أعلى معدل وفيات يومي خلال اليوم الإثنين حتى الآن بتسجيل 41 وفاة.  

وتجدر الإشارة إلى أن أسعار الذهب قد سجلت تراجعًا خلال الأسبوع الماضي بعد أن فقد الذهب لقب الملاذ الآمن بسبب ضعف السيولة المسيطرة على الأسواق وسط العديد من التقلبات التي تشهدها الأسواق بسبب تفشي فيروس كورونا.

على الجانب الآخر، سجل مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة أمام نحو 6 عملات رئيسية، ارتفاعًا بنسبة 0.69% ليصل إلى مستويات 102.67 خلال الساعة الأخيرة. وتجدر الإشارة إلى أن هناك علاقة عكسية بين الدولار الأمريكي وأسعار الذهب؛ فارتفاع مؤشر الدولار يضغط على أسعار الذهب والعكس صحيح.

وتترقب الأسواق خلال تداولات اليوم الإثنين تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على حزمة التحفيز، ومن المحتمل أن يدعم ذلك ارتفاع الدولار الأمريكي في حالة موافقة المجلس على ذلك، كما انه سيعزز من آمال المستثمرين بأن تؤدي حزمة التحفيز إلى دعم الاقتصاد في مواجهة فيروس كورونا.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image