عاجل: بايدن يقامر أوبك+.. المخزون الأمريكي في خطر

عاجل: بايدن يقامر أوبك+.. المخزون الأمريكي في خطر
أوبك

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إنه سيقوم بسحب 15 مليون برميل في ديسمبر، كدفعة أخيرة من برنامج السحب من المخزون لخفض أسعار النفط المرتفعة.

وهبطت المخزونات الاستراتيجية إلى أدنى مستوى لها عند 360 مليون برميل حاليًا، وهو مخزون قادر على تغطية الطلب الأمريكي المحلي لمدة 22 يومًا فقط. وكان المخزون قادرًا على تغطية أكثر من 70 يومًا من الطلب المحلي بداية العام.

وقالت صحيفة فاينشيال تايمز إن فرصة وحيدة تبقت لبايدن للسحب من المخزونات خاصة مع دخول الشتاء وبدء تفعيل العقوبات الأوروبية على روسيا واحتمالية وجود رد روسي محتمل على هذه العقوبات، كما إنه من المرجح أن يتم فرض سقف سعري على الخام الروسي وهو ما يزيد من حجم المخاطرة الخاصة بالطاقة التي يواجهها النفط عالميًا والتي قد تجعل استخدام المخزونات مرة أخرى قرارًا صعبًا على الإدارة الأمريكي.

أما عن إعادة ملأ المخزونات من جديد، فقد أعلنت الإدارة الأمريكية أن إعادة الملء ستتم بسعر برميل يتراوح بين الـ 67 - 72 دولارًا للبرميل الواحد، وهو سعر بعيد عن السعر الحالي لخام تكساس ونفط برنت.

وترتع مؤشرات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة الأمريكي مؤخرًا حسب التقارير الأخيرة، وتحاول الولايات المتحدة فرض أرضية سعرية للنفط عند 70 دولارًا، فيما ترى أوبك أن الأرضية السعرية المناسبة للأسواق هي 90 دولارًا للبرميل، وهو ما يرفضه بايدن.

وقامت أوبك كرد فعل على انخفاض الأسعار بشكل عنيف بدايات شهر أكتوبر الحالي، بخفض إنتاجها اليومي من النفط بمليوني برميل، لترتفع الأسعار بعدها بقوة.

ويسجل خام النفط الآن 85.12 دولارًا للبرميل صعودًا بـ 0.71%، فيما ارتفع نفط برنت بـ 1.10% ليسجل 93.4 دولارًا للبرميل.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image