عاجل: بنك أوف أمريكا.. النفط بـ 100 دولار في 2023

عاجل: بنك أوف أمريكا.. النفط بـ 100 دولار في 2023

توقع بنك أوف أمريكا (NYSE:BAC) أن يبلغ متوسط ​​أسعار النفط مستويات الـ 100 دولار للبرميل في العام المقبل، وذلك بفعل تراجع الإنتاج الروسي مما يبقي الإمدادات العالمية شحيحة.

وقال البنك سيبلغ متوسط ​​النفط 100 دولار للبرميل في عام 2023 مع عودة الطلب في آسيا وتراجع الإنتاج الروسي، وقد يؤدي المزيد من اضطرابات الإمدادات الروسية إلى ارتفاع الأسعار، لكن الركود العالمي قد يحد منها.

عاجل: السعودية تزيح روسيا

تباطؤ الطلب

ينتج التباطؤ في الطلب على النفط هذا العام من توقعات ضعف النمو في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا، وفقًا لبنك أوف أمريكا.

يتوقع بنك أوف أمريكا أن يبلغ متوسط ​​أسعار النفط 100 دولار للبرميل في عام 2023 مع انتعاش الطلب في الصين وخروج النفط الخام الروسي من السوق.

أدت عمليات الإغلاق الصارمة التي فرضتها بكين بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) إلى الحد من استخدام النفط في ثاني أكبر اقتصاد في العالم على مدار هذا العام، لكن المحللين يتوقعون تخفيف ذلك مع اقتراب عام 2023.

الطلب العالمي

قال استراتيجيو بنك أوف أمريكا في مذكرة على صعيد الطلب العالمي على النفط، أن المنطقة الآسيوية ستحقق 86٪ من 1.7 مليون برميل في اليوم من نمو استهلاك النفط الذي نتوقعه للعام المقبل مقارنة بـ 19٪ فقط من 2 مليون برميل في اليوم التي نتوقعها عام 2022.

حتى الآن هذا العام، تباطأ الطلب على النفط إلى مليوني برميل يوميًا بفضل التوقعات الضعيفة للنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا، مقترنًا بارتفاع أسعار النفط الخام.

وقال استراتيجيو بنك أوف أمريكا يأتي ذلك بعد الانتعاش السريع الذي شهده عام 2021 عند 6.2 مليون برميل يوميًا.

بالنسبة لعام 2023، يتوقع البنك نمو الطلب على النفط بمتوسط ​​1.7 مليون برميل يوميًا، وهو أقل مما تتوقعه وكالة الطاقة الدولية، وإدارة معلومات الطاقة، وأوبك.

عاجل: بعد الأحد الأسود..ارتفاع هائل وهروب مخيف

الركود العالمي

قد يؤدي التهديد الذي يلوح في الأفق بحدوث ركود عالمي إلى انخفاض الأسعار عن المتوسط ​​المستهدف 100 دولار، وفقًا لمحللي بنك أوف أمريكا.

يقول محللو البنك على الرغم من أن تحديد سقف أسعار النفط الروسي قد يؤدي إلى بعض الارتفاع، في حالة اختفاء المزيد من البراميل من روسيا من السوق العالمية - ويتوقع الخبراء بالفعل أن الدولة المتحاربة ستشهد تناقصًا في إنتاج الطاقة - فقد ترتفع الأسعار.

وأوضح محللو بنك أوف أميركا أنه قد تحدث اضطرابات أخرى في الإنتاج في العراق ونيجيريا وليبيا أيضًا، وأضافت مذكرة بنك أوف أمريكا أن مخزونات النفط العالمية، في نهاية المطاف، لا تزال محدودة، والطاقة الإنتاجية الفائضة منخفضة للغاية.

عاجل: قرار طارئ فجأة.. هل تخضع روسيا ؟

رياح الدولار

طوال الوقت دفع الاحتياطي الفيدرالي القوي الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوياته في 20 عامًا، وقال بنك أوف أمريكا إن العملة لا يزال بإمكانها الصعود إلى مستويات قياسية جديدة إذا شهد الاقتصاد هبوطًا صعبًا.

وقال بنك أوف أميركا: "كان الدولار القوي بمثابة رياح معاكسة لأسعار النفط العالمية، حتى لو انفصلت السلع والعملات الأجنبية جزئيًا".

أدى ارتفاع الدولار مقابل العملات المنافسة، على وجه الخصوص، إلى زيادة تكلفة الوقود على الدول الأخرى لشرائه بالعملات المحلية.

ساهمت هذه القوة في التباطؤ الدراماتيكي في نمو الطلب على النفط، على الرغم من أن بعضها نشأ أيضًا عن الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة العالمية، وفقًا لبنك أوف أمريكا.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image