ما أسباب استقرار الذهب اليوم، بعد ارتفاعاته الأخيرة؟

ما أسباب استقرار الذهب اليوم، بعد ارتفاعاته الأخيرة؟
الذهب

استقرت أسعار الذهب خلال تعاملات يوم الخميس، حيث استفادت السبائك بوقت مبكر من الجلسة من تراجع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية، وسط ترقب الأسواق العالمية لتصريحات محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم بأول اليوم.

أسعار الذهب الآن

على صعيد التداولات، استقرت أسعار عقود الذهب الفورية عند مستوى 1,718.14 دولارا للأوقية، بعدما ارتفعت بواقع 1% خلال جلستها السابقة، كما استقرت أسعار عقود الذهب الآجلة تسليم ديسمبر عند مستوى 1,728.40 دولارا للأوقية.

وعلى الجانب الآخر وفضلا عن الذهب ، ارتفعت عقود الفضة الآجلة بنحو 1.01% مسجلة 18.45 دولارا للأوقية، كما صعدت عقود البلاتينيوم الفورية بنسبة 0.25% إلى 874.30 دولارا للأوقية، وكذلك صعدت عقود البلاديوم الفورية بنسبة 0.74% إلى 2,058.77 دولارا للأوقية.

أبرز الأحداث المؤثرة على تحركات الذهب

شهدت تعاملات اليوم وتيرة حذرة أعطت الذهب يعض الدعم، حيث يترقب المستثمرون بالأسواق العالمية قرار الفائدة للبنك المركزي الأوروبي، والذي من المتوقع أن يرفع فيه المركزي الأوروبي قرارات الفائدة بواقع 50 نقطة أساس على الأقل، مع وجود توقعات بأن يشدد البنك سياسته بشكل أقوى ويرفع الفائدة بواقع 75 نقطة أساس.

ومن المقرر أن تدلي محافظ البنك الأوروبي كريستين لاجارد ببعض التصريحات في المؤتمر الصحفي الذي سيتبع قرار البنك، لتعطي بعض التفاصيل والإشارات حول الأوضاع الاقتصادية لدول منطقة اليورو وتوقعات البنك للفترة القادمة، خاصة في ظل تزايد توقعات الركود لاقتصاد المنطقة، وهو ما سيؤثر على الذهب الذي ينظر إليه كملاذ آمن للعملة في أوقات الأزمات الاقتصادية.

من ناحية أخرى، استفاد الذهب من التراجع الهامشي لمؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية أخرى، حيث تراجع المؤشر بواقع 0.09% مسجلا 109.74 نقطة، حيث تعرض لعمليات بيع واسعة النطاق، دفعته إلى مستوى 109.50 نقطة بوقت مبكر من الجلسة، نتيجة عمليات جني الأرباح من المراكز المرتفعة التي وصل إليها بالجلسة السابقة.

كما يترقب الدولار و الذهب على حد سواء حديث محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم بأول اليوم خلال مناقشات مؤتمر معهد كاتو ، لمزيد من الإشارات حول قرار البنك باجتماعه في وقت لاحق من هذا الشهر، وكذلك قراراته بالفترة القادمة.

وأوضحت تصريحات بعض مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أمس الأربعاء بأنهم لا يزالون يتوقعون استمرار التضخم المرتفع لفترة، مؤكدين  على استمرار رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة، حيث تشير التوقعات لرفع بمقدار 50 أو 75 نقطة أساس.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image