رغم الصعود..النفط يعاني من خسائر أسبوعية هي الثانية على التوالي..لماذا؟

رغم الصعود..النفط يعاني من خسائر أسبوعية هي الثانية على التوالي..لماذا؟

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة وسط انخفاض الدولار أمام أغلب العملات الرئيسية، ومع تقييم الأسواق لقرار "أوبك بلس" بالأمس، لكن هذه المكاسب اليوم لم تكن كافية لتجنب الخام ثاني خسارة أسبوعية له على التوالي.

وأبقى تحالف "أوبك بلس" على سياسته الإنتاجية للنفط دون تغيير خلال ديسمبر القادم، وذلك مع التشديد على الحفاظ على استقرار السوق. وذكر مسؤولو التحالف العالمي الذي يضم منتجين من المنظمة ومنتجين مستقلين أن قرار الإبقاء على السياسة الإنتاجية  يعني استمرار زيادة الإنتاج بنحو 400 ألف برميل يوميا في الشهر المقبل.

وسوف ينعقد الاجتماع القادم الذي يضم مندوبي التحالف العالمي في الثاني من ديسمبر من هذا العام، ليكون الاجتماع الثالث والعشرين.

كانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن مصادر مطلعة بأن إنتاج المملكة من الخام سوف يتجاوز 10 ملايين برميل يومياً خلال ديسمبر، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها هذا المستوى منذ جائحة "كورونا".

وأعلنت وزارة الطاقة الأمريكية اليوم أن إدارة الرئيس "جو بايدن" تدرس سحب كميات من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي من أجل ضخها في السوق وتحقيق الاستقرار في الأسعار.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه أسعار البنزين ارتفاعا في الولايات المتحدة نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة عالميا فضلا عن خيبة أمل لدى إدارة "بايدن" في قرار تحالف "أوبك بلس" بعد ضغوط من البيت الأبيض على التحالف من أجل ضخ المزيد من الإمدادات.

ومن ناحية أخرى، انخفض مؤشر الدولار (مقابل سلة من 6 عملات رئيسية) في تمام الساعة 11:00 مساء بتوقيت مكة المكرمة بنسبة 0.1% إلى 94.2 نقطة بعد الارتفاع في وقت سابق بالجلسة إلى 94.6 نقطة.

من جانبها، كشفت شركة "بيكر هيوز" للخدمات النفطية اليوم في بيانها الأسبوعي عن أن عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة ارتفع بست منصات إلى 450 منصة هذا الأسبوع.

وفي ختام آخر جلسات الأسبوع، ارتفعت عقود "ويست تكساس" الأمريكي تسليم ديسمبر عند التسوية بنسبة 3.1% أو ما يعادل 2.46 دولار وأغلق عند 81.27 دولار للبرميل، لكن الخام سجل خسائر أسبوعية بنسبة 2.8%.

وبالمثل، ارتفعت عقود "برنت" تسليم يناير عند التسوية بنسبة 2.7% أو ما يعادل 2.20 دولار وأغلق الخام القياسي عند 82.74 دولار للبرميل، وسجل خسائر أسبوعية بنسبة 1.2%.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image