أسعار الذهب تعود للارتفاع في ترقب للبيانات الأمريكية اليوم

أسعار الذهب تعود للارتفاع في ترقب للبيانات الأمريكية اليوم
ذهب

 شهدت أسعار الذهب ارتفاعا خلال تداولات الفترة الأسيوية اليوم الأربعاء وحتى الساعة الأخيرة واستطاعت الوصول إلى مستويات 1,815 دولار للأوقية من جديد، ولكن لم تنجح في تجاوز تلك المستويات في ظل حالة الترقب الحذر التي تسيطر على تحركات الأسواق مع انتظار صدور البيانات الأمريكية.

وخلال تداولات الفترة الأسيوية، صعدت العقود الفورية لمعدن الذهب إلى مستويات 1,815.25 دولار للأوقية. ولكن، ابتعدت عقود الذهب خلال الساعة الأخيرة عن تلك المستويات بصورة طفيفة حتى وصلت إلى مستويات 1,814.63 دولار للأوقية، ورغم هذا التراجع ما زالت محققة ارتفاعا يوميا بنسبة 0.23%. هذا، وسجلت العقود الآجلة لمعدن الذهب 1,817.85 دولار للأوقية بارتفاع بنسبة 0.21% خلال تداولات اليوم.

ودعم من ارتفاع أسعار الذهب خلال اليوم مخاوف المستثمرين من تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا في مختلف دول العالم، واتجاه المزيد من الدول إلى فرض قيود إغلاق جديدة بما يعرقل تعافي التشاط الاقتصادي في تلك الدول، ونظرا لأن الذهب يعد أحد الملاذات الآمنة التي يلجأ إليها المستثمرون في حالة تقلبات الأسواق، فقد عزز ذلك من ارتفاع أسعار الذهب.

على الجانب الآخر، سجل الدولار الأمريكي ارتفاعا طفيفا خلال تداولات اليوم، وهو الأمر الذي حد من صعود أسعار الذهب إلى مستويات أعلى، مع الأخذ في الاعتبار أن هناك علاقة عكسية بين أسعار الذهب والدولار الأمريكي. وخلال الساعة الأخيرة، صعد مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة أمام سلة من 6 عملات رئيسية، إلى مستويات 0.06% ليصل إلى مستويات 92.12.

وتعتمد تحركات الأسواق خلال الأسبوع الجاري بصورة كبيرة على قرارات البنوك المركزية بما في ذلك البنك الاحتياطي الاسترالي وبنك إنجلترا، ولكن فإن التركيز الأكبر للمستثمرين ينصب على البيانات الاقتصادية الأمريكية خلال يوليو الماضي، وتحديدا بيانات سوق العمل الأمريكي في نهاية الأسبوع لما لها من تأثير قوي على قرار الفيدرالي الأمريكي المقبل.

وعلى مدار اليوم، سيصدر عدد من المؤشرات الدالة على بيانات سوق العمل الأمريكي، وبالتالي ستساهم تلك المؤشرات إلى حد ما في التأثير على تحركات الدولار الأمريكي والعملات والسلع بصورة عامة. يتصدر تلك البيانات مؤشر التغير في التوظيف في القطاع الخاص غير الزراعي ADP خلال يوليو الماضي، وسط توقعات بارتفاع المؤشر بنحو 695 ألف وظيفة. وسيتبع ذلك صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات الخدمي ISM وسط توقعات بنمو القطاع إلى النقطة 60.5 خلال يوليو الماضي أيضا.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image