أسعار الذهب ترتفع لليوم الرابع والأنظار تتجه لحزمة التحفيز الأمريكية

أسعار الذهب ترتفع لليوم الرابع والأنظار تتجه لحزمة التحفيز الأمريكية
الذهب و الدولار

سجلت أسعار الذهب ارتفاعا خلال تداولات الفترة الأسيوية اليوم الأربعاء مدعومة من تطورات حزمة التحفيز الأمريكية وتصاعد الآمال حول إقرار تلك الحزمة، الأمر الذي عزز صعود أسعار الذهب لليوم الرابع على التوالي على حساب الدولار الأمريكي.

وخلال تداولات اليوم، استقرت العقود الآجلة لمعدن الذهب أعلى مستويات 1,845 دولار للأوقية حيث وصلت إلى مستويات 1,84.30 دولار للأوقية بارتفاع بنسبة 0.48% خلال التعاملات. في الوقت نفسه، سجلت العقود الفورية لمعدن الذهب صعودا بحوالي 0.35% لتصل إلى مستويات 1,845.08 دولار للأوقية.

هذا، وتستكمل أسعار الذهب المكاسب التي حققتها خلال الأيام الماضية على حساب الدولار الأمريكي خلال اليوم، حيث تراجع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة أمام سلة من  عملات رئيسية ووصل المؤشر إلى مستويات 90.29 بتراجع بنحو 0.1% على أساس يومي.

وكان مؤشر الدولار قد بدأ يفقد المكاسب التي حققها خلال الأسبوع الماضي عقب صدور بيانات سوق العمل الأمريكي يوم الجمعة الماضية، ليتخلى عن الأرباح التي حققها وتصعد أسعار الذهب من جديد منذ ذلك اليوم وحتى الآن؛ نظرا لوجود علاقة عكسية بين الدولار الأمريكي وأسعار الذهب.

وتعد الأنباء المتعلقة بحزمة التحفيز الأمريكية هي المحرك الأكثر تأثيرا على أسعار الذهب والدولار الأمريكي منذ بداية الأسبوع مع اقتراب الكونجرس الأمريكي من إقرار حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار التي دعا إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن فور تنصيبه في يناير الماضي.

وصرح جو بايدن مساء أمس الثلاثاء بأنه قد وصل إلى مقترح يتعلق ببعض بنود حزمة التحفيز بالاشتراك مع نواب الحزب الديمقراطي. ومن المقرر أن يصوت مجلس النواب على مشروع قانون حزمة التحفيز يوم 22 فبراير الجاري، في ظل تأكيد رئيس مجلس النواب، نانسي بيلوسي، على إمكانية الحصول على تأييد الكونجرس الأمريكي لتلك الحزمة في منتصف مارس المقبل.

وعلى الرغم من المخاوف من أن تؤدي تلك الحزمة الضخمة إلى التأثير على معدلات التضخم بصورة سلبية والضغط على تحركات الدولار الأمريكي بما يدعم صعود أسعار الذهب بقوة، فقد تجاهلت إدارة الرئيس الأمريكي تلك المخاوف واستمرت في العمل على إقرار حزمة التحفيز الجديدة، خاصة عقب صدور بيانات سوق العمل الأمريكي في نهاية الأسبوع الماضي والتي جاءت مخيبة للآمال، وأعقبها تأكيدات من صناع القرار القرار على أهمية إقرار حزمة التحفيز لدعم الاقتصاد الأمريكي.

في الوقت نفسه، تترقب الأسواق مساء اليوم تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، والتي قد تضمن الحديث عن الأوضاع الاقتصادية في البلاد أو التطرق إلى الحديث عن السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وهو ما قد يؤثر على تحركات أسعار الذهب والدولار الأمريكي.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image