أسعار النفط تقترب من تسجيل 60 دولار مع إيجابية البيانات الاقتصادية

أسعار النفط تقترب من تسجيل 60 دولار مع إيجابية البيانات الاقتصادية
النفط الخام

استمرت أسعار النفط في الارتفاع لليوم الخامس على التوالي خلال تداول اليوم الجمعة لتستقر عند أعلى مستوياتها منذ عام. ووجدت أسعار النفط في إيجابية البيانات الاقتصادية الصادرة في الولايات المتحدة سببا لمواصة الارتفاع خلال اليوم بجانب استمرار محاولات منتجي النفط لتعزيز الأسواق خلال العام الجاري.

وخلال الساعة الأخيرة، وصلت العقود الفورية لخام برنت إلى مستويات 59.36 دولار للبرميل بارتفاع تجاوز 60% على أساس يومي، في الوقت نفسه، سجلت العقود الفورية للخام الأمريكي خلال الساعة الأخيرة 56.70 دولار للبرميل بصعود بحوالي 0.46% خلال اليوم.

في الوقت نفسه، شهدت العقود الآجلة للخام برنت ارتفاع بنسبة 0.64% لتصل إلى مستويات 59.38 دولار للبرميل خلال تعاملات اليوم، فيما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي إلى مستويات 56.70 دولار للبرميل بصعود بحوالي 0.84% خلال اليوم.

وجاء هذا الارتفاع في أسعار النفط استكمالا للمكاسب التي سجلها النفط منذ بداية الأسبوع الجاري، إلا أن السبب الذي أدى إلى صعود أسعار النفط بالأمس هو إيجابية البيانات الاقتصادية التي تم الإعلان عنها في الولايات المتحدة، حيث سجلت طلبات المصانع في الولايات المتحدة ارتفاعا بأكثر من المتوقع خلال ديسمبر الماضي، حيث وصلت إلى النسبة 1.1% مقارنة بالتوقعات بتسجيل 0.7%.

ومع استمرار حالة الترقب في الأسواق لمعرفة قرار الكونجرس الأمريكي حول حزمة التحفيز، واصلت أسعار النفط صعودها خلال اليوم. ودعم من صعود أسعار النفط وعودة حالة الاستقرار في الأسواق، قرار مجلس النواب الأمريكي بالموافقة على مقترح الموازنة تمهيدا لإقرار حزمة التحفيز التي أعلن عنها حو بايدن والبالغة 1.9 تريليون دولار اعتمادا على الحصول على أغلبية ضعيفة في مجلس الشبوخ الأمريكي.

وتزامنت تطورات حزمة التحفيز مع اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة في منظمة أوبك+ والتي أكدت فيه على استمرار قرار التحالف بخض الإنتاج حتى تنتهي أزمة كورونا الراهنة، الأمر الذي من شأنه أن يحدث عجزا في سوق النفط خلال العام الجاري بما سيدعم أسعار النفط بصورة ملحوظة هذا العام.

وفي ظل تراجع المعروض من النفط مع خفض المملكة العربية السعودية للإنتاج، زادت التوقعات بارتفاع الطلب على النفط الخام خلال الفترة المقبلة. فقد أظهرت تقارير صحفية أن ارتفاع طلب الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، من شأنه دعم أسواق النفط، وذلك بعد صدور تقارير عن أحد متتبعي النشاط الصناعي في العالم إلى وجود ناقلتين من النفط الخام في بحر الشمال متجهتين إلى الصين في 22 و24 مارس المقبل.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image