تعليقات سلبية من ميستر، عضو الفيدرالي الأمريكي حول الاقتصاد

تعليقات سلبية من ميستر، عضو الفيدرالي الأمريكي حول الاقتصاد
عضو الفيدرالي الأمريكي، ميستر

تتضمن النقاط التالية أهم تصريحات عضو الاحتياطي الفيدرالي ، لوريتا ميستر، حول الاقتصاد:

  • هناك عدة مؤشرات تدل على تباطؤ النشاط الاقتصادي خلال الأسابيع الأخيرة.
  • مرحلة إعادة فتح الأسواق في الولايات المتحدة قد أثبتت كونها تحدي أكبر من المتوقع.
  • تراجع النشاط الاقتصادي قد زاد من الضغوط التضخمية.
  • من الممكن أن توفر سياسة التوجيه المسبق إلى جانب مشتريات الأصول وضع أكثر تكافؤ في ظل استقرار الفائدة عند أدنى مستوياتها.
  • تتوقع ميستر وصول معدلات البطالة إلى 9% بنهاية عام 2020، مع تراجع النمو الاقتصادي بنحو 6% مقارنة بعام 2019.
  • بالنظر إلى المخاطر الاقتصادية يعتبر النظام المالي في وضع جيد في الوقت الراهن.

تجدر الإشارة إلى أن عضو البنك الاحتياطي الفيدرالي، ميستر، صرحت في وقت سابق بأنه من المتوقع أن يشهد الربع الثاني انخفاض في النمو هو الأكبر تاريخياً، بالإضافة إلى أن التضخم قد يواصل الانخفاض بشكل أكبر هذا العام.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image