تغطية حية: شهادة محافظ الاحتياطي الفيدرالي ووزير الخزانة أمام مجلس النواب

تغطية حية: شهادة محافظ الاحتياطي الفيدرالي ووزير الخزانة أمام مجلس النواب
جيروم باول، محافظ الاحتياطي الفيدرالي

فيما يلي أبرز ما تضمنه نص شهادة جيروم باول، أمام مجلس النواب:

  • الأزمة الصحية الحالية عالمياً وأثرت على الكثير من الدول.
  • فيروس كورونا ساهم في الإضرار بالنشاط الاقتصادي والوظائف منذ مارس الماضي.
  • الكثير من الأعمال تحاول فتح أعمالها، والباقي قريباً.
  • نرحب بالتطورات الاقتصادية الجديدة، مع الحفاظ على الأمن.
  • الاحتياطي الفيدرالي ملتزم باتخاذ القرارات اللازمة والأدوات المناسبة للتغلب على الأزمة الحالية.
  • نعمل على توفير السيولة المناسبة في الأسواق.
  • تم اتخاذ الكثير من التسهيلات لدعم الأعمال ضد الأزمة الحالية.
  • الكثير من الأعمال أجبرت على العمل من المنزل، أو تسريح العمال.
  • الكثير من الأعمال استفادت من التسهيلات المقدمة من الفيدرالي الأمريكي.
  • ملتزمون باتخاذ المزيد من الأدوات إذا اقتضت الضرورة.
  • نحاول تقديم مساعدات مباشرة للذين تضرروا من الفيروس.
  • لا تزال هناك الكثير من الأسئلة حول مستقبل الاقتصاد الأمريكي في ظل الجهود الحالية لاحتواء تداعيات فيروس كورونا.
  • لا تزال هناك مخاوف كبيرة حول التعافي الاقتصادي، وبخاصة وأن الولايات المتحدة غارقة في الركود منذ فبراير الماضي.
  • لا يزال الإنتاج والعمالة أدنى بكثير مما كانت عليه قبل الأزمة.
  • التعافي الاقتصادي تطور مهم جداً، ولكنه يطرح تحديات جديدة، حول كيفية المحافظة على احتواء الفيروس.
  • سنبذل قصارى جهدنا ونستخدم كافة الأدوات الممكنة للتصدي لهذه الأزمة.
  • سوف نعمل على أن نكون أكثر شفافية ووضوحاً في قرارتنا المستقبلية.
  • توجد حالة من عدم اليقين الاقتصادي.
  • سوف نراقب تداعيات برامج الإقراض، ونرى ما إذا كانت حاجة للمزيد.
  • نعمل على معرفة مدى تداعيات الفيروس على النظام المصرفي.
  • اختبارات الضغط للبنوك جاءت في وسط أزمة تفشي هذا الفيروس التاجي.
  • لا نعمل على زيادة متطلبات رأس المال للبنوك خلال هذه الأزمة.
  • تداعيات الفيروس كبيرة جداً على الوظائف.
  • موجة ثانية من فيروس كورونا قد يكون له تأثير سلبي أكبر على الاقتصاد وبخاصة وأننا نريد عودة النشاط الاقتصادي.
  • الهدف من إجراءاتنا هو العمل على عودة الوظائف إلى ما كانت عليه قبل الأزمة.
  • نعمل على مساعدة المتضررين من تداعيات الفيروس سواء بالعودة إلى وظائفهم، أو الحصول على وظائف جديدة.
  • نحاول توفير الوضع المالي المناسب حتى يستعيد الاقتصاد قوته بعد إعادة الفتح مجددا.ً
  • التمييز متواجد داخل الولايات المتحدة ونعمل على التصدي له.

تضمنت شهادة وزير الخزانة الأمريكي، ستيفين منوتشين، أمام مجلس النواب الأمريكي، اليوم الثلاثاء، ما يلي من نقاط:

  • الاقتصاد الأمريكي تضرر بقوة بسبب فيروس كورونا.
  • فقدنا الكثير من الوظائف وبأكبر من المتوقع.
  • معدلات البطالة تستقر عند معدلات مرتفعة تاريخياً.
  • الناتج المحلي الإجمالي تدهور بقوة بسبب الإغلاق.
  • الكثير من المؤسسات والشركات أعادة فتح أعمالها، والباقي سيفتح الأعمال قريباً.
  • برامج الإقراض ساهمت في تقديم الدعم إلى الكثير.
  • نراقب التطورات بعناية في الأسواق ومستعدون لاتخاذ المزيد.
  • نتطلع إلى العمل مع مجلس النواب لاحتواء تداعيات هذه الأزمة.
  • قدمنا الكثير من التسهيلات من أجل التصدي للتداعيات السلبية لفيروس كورونا.
  • نجري مباحثات بشأن تسهيلات جديدة في يوليو المقبل.
  • نتطلع إلى العمل مع الكونجرس حول أي تشريعات مطلوبة.
  • نعمل على التصدي لتداعيات الفيروس وبخاصة ما يتعلق بالتوظيف.
  • مستمرون في العمل مع الاحتياطي الفيدرالي من أجل اتخاذ ما يلزم من إجراءات.
  • نعمل مع الكونجرس من أجل تقديم تسهيلات وتحفيزات جديدة بنهاية يوليو المقبل.
  • الاقتصاد تضرر بقوة بسبب الفيروس، وكنا نركز على توفير الأموال بسرعة للتصدي لتداعياته.
  • برامج الإقراض حاولت مساعدة الأعمال التي تضررت بقوة من الفيروس، حتى يعود الناس إلى أعمالهم.
  • بنهاية هذا الأسبوع قد نقدم المزيد من المعلومات حول برامج الإقراض وتمديدها.
  • لدينا مخاوف بشأن التزامات الصين بالاتفاق التجاري الجزئي، ولكنها قد تلتزم به.
  • الولايات المتحدة فقدت ثقتها بالصين بسبب غياب الشفافية حول فيروس كورونا.
  • لدينا التزام بمساعدة المتضررين من فيروس كورونا.
  • نعمل مع الاحتياطي الفيدرالي على مناقشة الإجراءات الإضافية المطلوبة. 
  • سوف نعمل مع الكونجرس من أجل توظيف كل الذين تضرروا وفقدوا أعمالهم.

الندوات و الدورات القادمة