بنك الصين الشعبي يصدر قرار الفائدة على تسهيلات الإقراض المتوسط

بنك الصين الشعبي يصدر قرار الفائدة على تسهيلات الإقراض المتوسط
بنك الصين الشعبي

أصدر بنك الصين الشعبي اليوم الأربعاء قراره بشأن الفائدة على تسهيلات الإقراض متوسطة الأجل MLF لمدة عام واحد، ووفقا للبيان الصادر عن البنك فقد أبقى بنك الصين الشعبي على معدل الفائدة ثابتا دون تغيير عند 2.5% لأجل 5 أعوام،و 2.65% لأجل علم واحد، وذلك وفقا لما كانت تشير إليه توقعات الأسواق على نطاق واسع.

وجاء قرار بنك الصين الشعبي بتثبيت معدل الفائدة على تسهيلات الإقراض المتوسط وخفض السيولة المتاحة بالنظام المصرفي حتى بعد صدور بيانات التضخم الضعيفة التي سجلتها البلاد الشهر الماضي، والذي عادة ما يستدعي المزيد من التحفيز، مما يشير إلى حذر الصين تجاه التيسير النقدي مع تصاعد الضغوط على انخفاض قيمة اليوان.

ويواجه بنك الصين الشعبي مهمة متزايدة الصعوبة تتمثل في إدارة المخاطر الاقتصادية من ناحية والتعامل مع تداعيات اختلاف معدلات الفائدة لديه عن تلك الخاصة ببنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، حيث يتم التراجع عن رهانات خفض أسعار الفائدة بالولايات المتحدة مع بقاء التضخم ثابتا، ومع أن السياسة النقدية الأكثر مرونة ستساعد بدعم الاقتصاد ولكنها تؤدي أيضا إلى تفاقم ضعف العملة وهروب رأس المال.

يذكر أن سعر الفائدة على تسهيلات الإقراض متوسط الأجل لدى بنك الصين الشعبي هو سعر فائدة قياسي يمكن للبنوك في الصين استخدامه لاقتراض أموال من بنك الصين الشعبي لفترة تتراوح من 6 أشهر إلى سنة واحدة، كسيولة متوسطة الأجل للبنوك التجارية. وعادة ما يكون سعر الفائدة على تسهيلات الإقراض متوسط الأجل أعلى من سعر الإقراض القياسي، مما يشجع البنوك على استخدام التسهيل فقط عندما تواجه نقصا في الأموال.

ويتم ضمان قروض تسهيلات الإقراض متوسط الأجل بضمانات، والتي يمكن أن تكون مجموعة واسعة من الأصول بما في ذلك السندات والأسهم والأدوات المالية الأخرى، وتضمن الضمانات قدرة بنك الصين الشعبي على استرداد الأموال في حالة تخلف المقترض عن سداد القرض.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الصين الشعبي قد قام بخفض معدلات الفائدة على تسهيلات الإقراض متوسط الأجل آخر مرة بشهر أغسطس من العام الماضي، حيث تم تخفيضها من 2.65% إلى 2.5%.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image