نائب محافظ الفيدرالي الأمريكي تدلي بتصريحات قوية عن التضخم والركود!

نائب محافظ الفيدرالي الأمريكي تدلي بتصريحات قوية عن التضخم والركود!
عضو الفيدرالي الأمريكي، برينارد

قالت نائب محافظ الفيدرالي الأمريكي ، لايل برينارد، خلال خطاب صحفي اليوم الاثنين بأن السياسة النقدية الأمريكية الأكثر تشددا بدأت تظهر في اقتصاد قد يتباطأ أسرع من المتوقع، مضيفة بأن العبء الأكبر لزيادة أسعار الفائدة الفيدرالية لن يكون واضحا منذ شهور.

وأوضحت برينارد بأن الإنتاج قد تباطأ حتى الآن هذا العام بأكثر مما كان متوقعا، بما يشير إلى أن تشديد السياسة له بعض التأثير في قطاعات مثل الإسكان التي تتأثر بشكل مباشر بتكاليف الاقتراض للرهون العقارية.

وتابعت عضو الفيدرالي الأمريكي بأنه في بعض القطاعات الأخرى، يعني التأخر في التأثير بقرارات الفائدة بأن إجراءات السياسة حتى الآن سيكون لها تأثيرها الكامل على النشاط في الأرباع القادمة، وقد يستغرق التأثير على تحديد الأسعار وقتا أطول، وأنه مع توجه جميع البنوك المركزية الكبرى في نفس الاتجاه نحو رفع الفائدة لمحاربة التضخم، ينبغي تعزيز الاعتدال في الطلب بشكل أكبر.

وفي الوقت ذاته، توقعت برينارد بأن يكون الانتعاش في النصف الثاني محدودا، وأن النمو الحقيقي سيكون ثابتا بشكل أساسي هذا العام، وأن الغموض لا يزال مرتفعا، مضيفة بأن السياسة النقدية ستظل مقيدة لبعض الوقت لضمان عودة التضخم إلى الهدف بمرور الوقت، وأنه في ضوء عدم اليقين الاقتصادي والمالي العالمي المتزايد، فإن المضي قدما بشكل متعمد وبطريقة تعتمد على البيانات سيمكننا من معرفة كيفية تعديل النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم.

الجدير بالذكر أن عضو بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في ولاية شيكاغو تشارلز إيفانز صرح في وقت سابق من اليوم الإثنين بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يحتاج إلى التعامل بحذر وحكمة مع سياسته النقدية التشديدية لتأخذ منحى معقولا.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image