قرار الفائدة الأوروبية على رأس البيانات الأهم هذا الأسبوع

قرار الفائدة الأوروبية على رأس البيانات الأهم هذا الأسبوع
بيانات اقتصادية

تترقب أسواق العملات هذا الأسبوع صدور بعض البيانات الاقتصادية المهمة والتي دائما ما يكون لها تأثير ملحوظ على تداولات العملات الرئيسية مثل الدولار الأمريكي واليورو والدولار الكندي، بالإضافة إلى بعض العملات الأخرى، وفيما يلي أهم البيانات المهمة المنتظرة هذا الأسبوع بسوق العملات:

  • بيانات التضخم في نيوزلندا.
  • بيانات مبيعات التجزئة في استراليا.
  • بيانات التضخم في بريطانيا.
  • تصريحات محافظ بنك إنجلترا.
  • قرار الفائدة في كندا.
  • مخزونات النفط الخام.
  • قرار الفائدة الأوروبية.
  • مبيعات التجزئة البريطانية.
  • بيانات القطاع التصنيعي والخدمي في منطقة اليورو

الأحداث الرئيسية:

بيانات التضخم في نيوزلندا

تصدر يوم الثلاثاء في تمام الساعة 10.45 مساءا بتوقيت جرينتش وتشير التوقعات إلى أن التضخم في نيوزلندا قد ينمو بنسبة 0.8% خلال الربع الأول من العام الجاري بعدما سجل نموا بنسبة 0.5% خلال الربع الأخير من العام الماضي، وبالتالي إذا جاءت البيانات بأعلى من المتوقع فقد ينعكس ذلك إيجابيا على الدولار النيوزلندي أمام العملات الرئيسية الأخرى، بينما إذا جاءت البيانات بأقل من المتوقع فقد يكون لذلك تأثير سلبي على تحركات الدولار النيوزلندي بسوق العملات.

قرار الفائدة في كندا

تصدر يوم الأربعاء في تمام الساعة 02:00 مساءا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن بنك كندا قد يبقي على الفائدة دون تغيير عند مستويات 0.25% هذا الاجتماع، وبالتالي ستركز الأسواق بشكل كبير على بيان الفائدة الصادر عن البنك وما يتضمنه من نقاط تفصيلية حول  الأوضاع الاقتصادية في كندا، وبالتالي إذا تضمن البيان نقاط إيجابية حول الوضع الاقتصادي سواء بتحسن النمو الاقتصادي وارتفاع التضخم وانخفاض البطالة فقد ينعكس ذلك إيجابيا على تداولات الدولار الكندي، بينما إذا تضمن بيان الفائدة نقاط سلبية فقد ينعكس ذلك سلبيا على الدولار الكندي أمام العملات الأخرى.

قرار الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي

من المقرر صدورها يوم الخميس في تمام الساعة 11.45 صباحا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن المركزي الأوروبي سيبقي على الفائدة دون تغيير، وبالتالي ستراقب الأسواق تصريحات محافظ المركزي الأوروبي أثناء المؤتمر الصحفي للبنك للاستدلال على أي تطورات أو دلائل حول السياسة النقدية للبنك خلال الفترة المقبلة وبخاصة مع تباطؤ النمو الاقتصادي أوروبيا مع تعزز وتيرة انتشار فيروس كورونا مجددا داخل بعض الدول الأوروبية، وبالتالي سيكون التركيز منصبا على هذا المؤتمر الصحفي وهو ما سينعكس على تحركات اليورو.

بيانات إعانات البطالة الأمريكية وتأثيرها بتحركات الدولار

تصدر يوم الأربعاء المقبل في تمام الساعة 12.30 مساءا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن إعانات البطالة سترتفع بنحو 642 ألف طلب، وبالتالي إذا جاءت البيانات بأعلى من المتوقع فقد يؤثر ذلك سلبيا على تحركات الدولار وبخاصة وأن بيانات إعانات البطالة الأمريكية سجلت قراءات سلبية خلال الأسبوعين الماضيين، وهو ما أثار المخاوف حيال تعافي الاقتصاد والتوظيف الأمريكي من تداعيات فيروس كورونا المستجد، بينما إذا جاءت البيانات أقل من المتوقع، فقد ينعكس ذلك إيجابيا على تداولات الدولار الأمريكي.

بيانات القطاع التصنيعي والخدمي في منطقة اليورو

تصدر يوم الجمعة صباحا بداية من الساعة 07.15 صباحا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى استمرار تحسن القطاع التصنيعي في منطقة اليورو، واستمرار تباطؤ القطاع الخدمي في ظل تضرر الاقتصادات الأوروبية من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد وإعادة فرض قيود الإغلاق بالكثير من الدول الأوروبية مجددا لاحتواء تفشي الموجة الجديدة من الفيروس التاجي الخطير، وبالتالي سينعكس صدور هذه البيانات على تحركات اليورو بقوة في سوق العملات.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image