محافظ بنك إنجلترا يتوقع انكماش الاقتصاد خلال الربع الأول

محافظ بنك إنجلترا يتوقع انكماش الاقتصاد خلال الربع الأول
أندرو بايلي

قال محافظ بنك إنجلترا، أندرو بايلي، اليوم الجمعة، إنه من المتوقع أن يشهد الناتج المحلي الإجمالي قراءات سلبية خلال الربع الأول من العام الجاري. في الوقت نفسه، أشار بايلي أن هناك حالة من التفاؤل حول الأخبار المتعلقة بخطة رفع قيود الإغلاق وبرنامج التطعيم مع الحد من حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وفيما يلي اهم النقاط الواردة في تصريحات محافظ بنك إنجلترا، أندرو بايلي، صباح اليوم:

  • من الواضح أنه كان هناك حالة من الاضطراب في الأسواق، لكن لا يزال وضع التجارة قوي ومستدام.
  • تأثر الاقتصاد بشكل كبير بأزمة كورونا، لكن هناك حالة من التفاؤل حيال عمليات التطعيم وبدء التخطيط للمرحلة المقبلة.
  • حققنا نجاحا كبيرا، وبدأنا في الوقت الحالي نرى ثمرة ما قمنا به.
  • ما نسمعه حاليا يعزز من الصورة الإيجابية لدينا.
  • تأثير فيروس كورونا على قطاعات الاقتصاد كان متفاوت.
  • بعض أجزاء الاقتصاد، وتحديدا قطاع الخدمات التي تعتمد على الاتصال البشري مثل الضيافة والسفر وتجارة التجزئة تضررت بشدة، وبعض الإجزاء الأخرى لم تتضرر بقوة مثل التجارة عبر الإنترنت.
  • كان تأثير الإغلاق الثاني خلال العام الماضي أقل حدة من الإغلاق الأول.
  • يبدو أننا الآن في الإغلاق الثالث وهو أكثر أهمية حيث ننتوقع أن يشهد الاقتصاد انكماشا خلال الربع الأول من العام الجاري، لكن هذا الانكماش لا يشبه بأي حال من الأحوال الانكماش الذي شهدناه مقارنة بالعام الماضي.

ويبدو أن تلك التصريحات كان لها تأثير سلبي على تحركات زوج الإسترليني دولار، الذي تراجع خلال الساعة الأخيرة إلى مستويات 1.39229 بانخفاض بنسبة 0.59% على أساس يومي. وبذلك، يواصل الزوج التراجع لليوم الثاني على التوالي بعد ارتفاع على لنحو 5 أيام متتالية بدعم من الآمال حول تعافي النشاط الاقتصادي مع رفع قيود الإغلاق.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image