عضو الاحتياطي الفيدرالي وتوقعات الوضع الاقتصادي خلال 2021

عضو الاحتياطي الفيدرالي وتوقعات الوضع الاقتصادي خلال 2021
Fed

صرحت عضو الاحتياطي الفيدرالي، لوريتا ماستر، اليوم بأنها تتوقع أن تظهر المؤشرات الاقتصادية ضعفا في الأداء خلال الأشهر الأولى من  2021، وقد جائت أبرز تصريحاتها على النحو الآتي.

  • إذا تم المضي قدما في برنامج توزيع لقاح كورونا؛ فإنه من المتوقع أن نرى انتعاشا في النشاط الاقتصادي في النصف الثاني من العام الجاري.
  • من غير المتوقع أن نرى تغيرا جوهريا في مستهدفات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي خلال العام الجاري.
  • نحن بحاجة إلى مزيد من التسهيلات أكثر من ذي قبل للوصول إلى مستهدفات الاحتياطي الفيدرالي للتضخم حول 2%.
  • لن يكون الأمر مزعجا إذا شاهدنا التضخم يصل إلى مستويات 2.5% لأنه من المحتمل ألا يتحرك بشكل سريع.
  • القضية الأهم الآن هي معدلات التضخم المهددة بالانخفاض بشكل كبير للغاية.
  • معدلات العائد المنخفضة حاليا قد تتسبب في مخاطر استقرار مالي، لكن المخاطر حول النظام المالي حاليا ليست جسيمة.
  • السياسة النقدية الحالية محددة بمعايير دقيقة.
  • أرغب في أن يتجه الفيدرالي خلال العام القادم في تقليص برامج مشتريات الأصول ولكن ذلك يعتمد بشكل كبير على الوضع الاقتصادي.
  • إذا حدث تباطؤ في تطبيق برنامج توزيع لقاح كورونا فإنه سيؤثر على توقعات النمو الاقتصادي بالسلب.
  • الاحتياطي الفيدرالي لديه العديد من الأدوات للتعامل مع عدم استقرار سوق المال.

large image
الندوات و الدورات القادمة
large image