بيان الفائدة الصادر عن البنك الاحتياطي الفيدرالي - نوفمبر

بيان الفائدة الصادر عن البنك الاحتياطي الفيدرالي - نوفمبر
Fed

تتضمن النقاط التالية أهم ما ورد في نص بيان الفائدة الصادر عن البنك الاحتياطي الفيدرالي لنوفمبر:

  • يلتزم الاحتياطي الفيدرالي باستخدام جميع أدوات السياسة النقدية لدعم الاقتصاد الأمريكي في ظل الوقت العصيب الحالي من أجل تحقيق هدف التوظيف الكامل واستقرار الأسعار.
  • تسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في حدوث معاناة بشرية واقتصادية داخل الولايات المتحدة وخارجها.
  • بعد الانخفاض الحاد، تحسن أداء كل من التوظيف والنشاط الاقتصادي خلال الأشهر الأخيرة الماضية. ولكن لايزالو أدنى من مستويات ما قبل كورونا في بداية العام.
  • ضعف الطلب بالتزامن مع انخفاض أسعار النفط يثقل على أسعار المستهلكين والتضخم.
  • بشكل عام تحسنت الظروف المالية خلال الأشهر الماضية مما يعكس إجراءات السياسة النقدية لدعم الاقتصاد والتدفق الائتماني للأعمال والأسر الأمريكية.
  • نهج الاقتصاد سوف يعتمد بوضوح على فيروس كورونا.
  • استمرار الأزمة الصحية الحالية سيضر النشاط الاقتصادي بشكل أكبر، والتوظيف، والتضخم على المدى القريب، كما أنه يؤثر سلبا على التوقعات الاقتصادية للمدى المتوسط.
  • في ظل هذه التطورات قررت اللجنة الإبقاء على الفائدة دون تغيير عند مستويات 0.25%.
  • قررت لجنة السياسة النقدية الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.25%.
  • تم التصويت على هذه القرارات بالإجماع من قبل أعضاء لجنة السياسة النقدية.
  • من المتوقع استقرار الفائدة عند مستوياتها الحالية لفترة حتى تتأكد من الاقتصاد بدأ في التحسن من الأوضاع الحالية، ويتجه نحو تحقيق هدف استقرار الأسعار، والاستغلال الأمثل لسوق العمل.
  • لجنة السياسة النقدية ستراقب التطورات عن كثب وتأثيرها على التوقعات الاقتصادية، وبخاصة المتعلقة بتطورات فيروس كورونا، والنمو العالمي، وضعف معدلات التضخم.
  • اللجنة ستستخدم كافة الأدوات المتاحة من أجل دعم الاقتصاد، وعلى استعداد لتعديل الأدوات وفقا للضرورة.
  • اللجنة ستقوم بتقييم الأوضاع الاقتصادية فيما يتعلق بأهداف البنك، وسيتم الأخذ في الاعتبار مجموعة واسعة من المعلومات والبيانات بما فيها الأوضاع في سوق العمل، والتضخم.
  • في ضوء تحديد وقت وحجم التعديلات المستقبلية على موقف السياسة النقدية الحالية ستعمل اللجنة على تقييم البيانات والتوقعات الاقتصادية التي تهدف إلى تحقيق التوظيف الكامل وهدف التضخم عند 2% على المدى الطويل.
  • الفيدرالي الأمريكي سيزيد حيازته من سندات الخزانة والأوراق المالية لدعم تدفق الائتمان إلى الأسر والشركات.
  • سيتم الاستمرار في عمليات إعادة الشراء على نحو واسع، واللجنة ستراقب التطورات عن كثب، وعلى استعداد لتعديل الأدوات وفقا للحاجة.

large image
الندوات و الدورات القادمة
large image