تغطية حية: المؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول

تغطية حية: المؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول
محافظ الفيدرالي الأمريكي

تحتوى النقاط التالية على أهم تصريحات جيروم باول، محافظ الفيدرالي الأمريكي خلال المؤتمر الصحفي:

جيروم باول يقرأ نص البيان:

  • لجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ملتزمة باستخدام كامل أدواتها لدعم الاقتصاد الأمريكي خلال تلك الأوقات الصعبة، بما يهدف إلى تحقيق أهداف التوظيف الكامل واستقرار الأسعار.
  • تسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في حدوث معاناة بشرية واقتصادية داخل الولايات المتحدة وخارجها.
  • منذ بداية انتشار فيروس كورونا وقامت اللجنة باتخاذ إجراءات هامة من أجل الحفاظ على قوة الاقتصاد الأمريكي.
  • تحسن أداء النشاط الاقتصادي ولكن لا تزال قطاعات الضيافة والسياحة تعاني من الضعف.
  • عاد النشاط للتحسن في قطاع المنازل والإسكان.
  • تم رفع توقعات النمو من النسبة -6.5% إلى النسبة -3.7% خلال عام 2020.
  • ارتفع التوظيف والنشاط الاقتصادي خلال الأشهر الأخيرة ولكن لايزالو أدنى مستويات بداية العام.
  • ضعف الطلب بالتزامن مع انخفاض أسعار النفط يثقل على أسعار المستهلكين والتضخم.
  • بشكل عام تحسنت الظروف المالية خلال الأشهر الماضية مما يعكس إجراءات السياسة النقدية لدعم الاقتصاد والتدفق الائتماني للأعمال والأسر الأمريكية.
  • لا يزال عدد كبير من المواطنين الأمريكيين دون وظائف.
  • تم خفض توقعات البطالة من النسبة 9.3% إلى 7.6% خلال 2020.
  • تم خفض توقعات البطالة إلى نسبتي 5.5% و4.6% خلال عامي 2021 و2022.
  • تم رفع توقعات التضخم من النسبة 0.8% إلى 1.2% خلال 2020.
  • تم رفع توقعات التضخم خلال عامي 2021 و2022 إلى النسبة 1.7% و1.8% على الترتيب.
  • تم رفع توقعات التضخم الأساسي من النسبة 1% إلى 1.5% خلال 2020.
  • تم رفع توقعات التضخم الأساسي خلال 2021 و2022 إلى 1.7% و 1.8% على الترتيب.

 

  • اللجنة ستقوم بتقييم الأوضاع الاقتصادية فيما يتعلق بأهداف البنك، وسيتم الأخذ في الاعتبار مجموعة واسعة من المعلومات والبيانات بما فيها الأوضاع في سوق العمل، والتضخم.
  • في ضوء تحديد وقت وحجم التعديلات المستقبلية على موقف السياسة النقدية الحالية ستعمل اللجنة على تقييم البيانات والتوقعات الاقتصادية التي تهدف إلى تحقيق التوظيف الكامل وهدف التضخم عند 2% على المدى الطويل.
  • نتوقع أنه من المناسب الحفاظ على معدلات الفائدة دون تغيير حتى وصول التضخم والتوظيف إلى النسبة المناسبة.
  • نعتقد أن السياسة النقدية التي يقدمها الفيدرالي في الوقت الراهن مناسبة لتحقيق أهدافها ودعم الأسر والأعمال الصغيرة والمتوسطة.
  • الفيدرالي الأمريكي سيزيد حيازته من سندات الخزانة والأوراق المالية لدعم تدفق الائتمان إلى الأسر والشركات.
  • سيتم الاستمرار في عمليات إعادة الشراء على نحو واسع، واللجنة ستراقب التطورات عن كثب، وعلى استعداد لتعديل الأدوات وفقا للحاجة.
  • نأمل في المزيد من الدعم من قبل وزارة الخزانة والكونجرس الأمريكي عن طريق التحفيز المالي.
  • العديد من المؤسسات المالية تستفيد من التسهيلات الائتمانية، ولكن هناك حاجة ماسة إلى السياسة المالية التحفيزية للمساهمة في مساعدة الاقتصاد الأمريكي.
  • لكى يعود النشاط الاقتصادي لمستويات ما قبل الأزمة نحتاج إلى الدعم المشترك من قبل السياسة المالية والنقدية.

جيروم باول يجيب على الأسئلة:

 

  • نعتقد أن السياسة النقدية الحالية مناسبة لتحقيق أهدافها.
  • نقوم بمراقبة التطورات الاقتصادية عن كثب قبل اتخاذ أي إجراءات تتعلق بالفائدة أو السياسة النقدية.
  • نقوم بشراء 120 مليار دولار أمريكي من سندات الخزانة ولدينا المزيد من أدوات السياسة النقدية التي يمكن استخدامها.
  • لا نتجاهل المخاطر التي تواجه أهداف السياسة النقدية.
  • نتوقع أن يصل التضخم إلى النسبة 2% بنهاية عام 2023، ولذلك نعتقد أن الفائدة قد تكون مناسبة في الوقت الحالي حتى التأكد من وصول التضخم إلى هذه النسبة.
  • لدينا الثقة في أننا سنحقق هدف التضخم على المدى المتوسط، والعزم للعمل على تحقيق هذا.
  • نحتاج إلى دعم من السياسة المالية لتحقيق أهداف الاقتصاد الأمريكي.
  • سنكون على شفافية عالية في أي بيانات واردة أو قرارات مستقبلية.
  • نعتقد أن لدينا سياسة توجيه مستقبلي قوية للغاية وتوفر دعم قوي للتوقعات الاقتصادية.
  • نرى أن مستويات برنامج مشتريات السندات الحالية مناسبة.
  • نراقب كل شئ، ونعتقد أن جميع الأمور هامة في الاقتصاد الأمريكي.
  • فيما يخص المساواة، ينظر الفيدرالي عن كثب في مستويات التوظيف على نطاق واسع وداخل جميع الطبقات والمجموعات في المجتمع الأمريكي.
  • برنامج مشتريات السندات الذي يبلغ في الوقت الحالي 120 مليار دولار أمريكي يعتبر أكبر من نظيره خلال الأزمة المالية.
  • نعتقد أن حجم المشتريات الحالي جيد.
  • نحاول تعلم التعايش مع فيروس كوفيد 19، ولكن لاتزال هناك مخاطرة من إصابة الناس به، وبالتالي التعايش عن طريق التباعد الاجتماع وارتداء الأقنعة المعقمة سيكون أفضل من أجل عودة الأعمال ومساعدة الاقتصاد.
  • أثبت الاقتصاد الأمريكي مرونته في التفاعل مع الصدمات.
  • ما نسعى له في لجنة السياسة النقدية هو الحصول على المصداقية الكافية.
  • نرى أن توجيه السياسة النقدية فعال وقوي ويسمح بتحقيق السياسة النقدية.
  • لدى الفيدرالي الأمريكي مساحة قليلة للاستمرار في خفض الفائدة.
  • نرغب في أن يصل متوسط التضخم إلى النسبة 2%، وهذا يعني أن التضخم قد يرتفع قليلا أعلى 2% لقترة من الوقت.

ملاحظات جانبية

  • رفع توقعات التضخم وخفض توقعات البطالة جيد للاقتصاد.
  • علق باول بأن مستويات مشتريات الأصول QE الحالية مناسبة مما يشير إلى عدم استعداد البنك لتعزيز السياسة التسهيلية في وقت قريب.
  • كرر باول أكثر من مرة تأكيده على حاجة الاقتصاد للسياسة المالية التحفيزية.
  • يرغب الفيدرالي الأمريكي في وصول متوسط التضخم إلى النسبة 2%، وهذا يعني أن التضخم قد يرتفع قليلا أعلى 2% لقترة من الوقت.

 

انتهى المؤتمر الصحفي


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image