مفهوم الدورة الاقتصادية

 

يمر النشاط الاقتصادي بمراحل متناوبة بين الازدهار والكساد، ويصعب التنبؤ بالدورات الاقتصادية، حيث تستمر هذه المراحل لفترات طويلة المدى يختلف طولها طبقاً لطبيعة الحالة الاقتصادية في الدولة. ويطلق على هذه المراحل اسم "الدورة الاقتصادية Business Cycle”  كما تعرف "بدورة الازدهار والكساد".

الجدير بالذكر أن تقلبات الدورة الاقتصادية بين النمو والتراجع هى نتيجة للمتغيرات الاقتصادية الكلية مثل الناتج المحلي الإجمالي، ومعدل البطالة، ومستويات التشغيل، والتصخم، والإنتاج، وغيرها.

وتتكون الدورة الاقتصادية من 4 مراحل رئيسية هما:

1. النمو (Expansion):

تتميز هذه المرحلة بالازدهار والتوسع الاقتصادي، وخلالها يرتفع التوظيف وتسجل المؤشرات الاقتصادية قراءات إيجابية، ويستمر النشاط الاقتصادي في النمو ببطء.

2. القمة (Peak):

في هذه المرحلة يصل النمو الاقتصادي إلى ذروته، ويشهد الاقتصاد ارتفاع في الأسعار وحجم الإنتاج، ويصل النشاط الاقتصادي إلى مستويات التوظيف الكلي. وتعتبر هذه المرحلة هى نقطة تحولية ينتقل بعدها الاقتصاد من الصعود إلى الهبوط.

3. التراجع (Recession):

تتسم هذه المرحلة بتراجع الأسعار والإنتاج، وخلالها ترتفع معدلات البطالة ويكون فيها النشاط الاقتصادي في وضع انكماش، وتسجل معظم المؤشرات الاقتصادية قراءات سلبية.

4. القاع (Trough):

في هذه المرحلة يصل النمو الاقتصادي إلى أدنى مستوياته، ويشهد الاقتصاد انخفاض حاد في الأسعار وحجم الإنتاج، وتسود البطالة. وتعتبر هذه المرحلة هى نقطة تحولية ينتقل بعدها الاقتصاد من الهبوط إلى الصعود.

الندوات و الدورات القادمة