ننتظر حديث لاجارد، والدولار الأميركي مازال تحت ضغوطات بيعية

Mohamed zidan

لا توجد بيانات اقتصادية مهمة اليوم، ولكن ننتظر أول حديث لكريستن لاجارد كرئيسة البنك المركزي الأوروبي اليوم، في محاولة لمعرفة سياستها المستقبلية بخصوص معدلات الفائدة وبرنامج شراء الأصول. ويظل أهم العوامل التي تؤثر على تداولات الأسواق كما يلي:

نتائج أعمال الشركات أفضل مما متوقع، تقرير الوظائف الأميريكية الغير زراعية تظهر استمرار قوة سوق العمل الأميركي، خفض الفدرالي لأسعار الفائدة واستمرار دعم السيولة في الأسواق، ومعدل نمو الإقتصاد الأميركي للربع الثالث كان أفضل مما تتوقعه الأسواق.

كل ما سبق دعمت أسواق الأسهم الأميركية لتحقق قمم قياسية جديدة، ونرى مؤشر داو جونز يتخطى المقاومة المحورية عند 27,250 ـ لتدعم مزيد الإرتفاعات في الأسواق وقد نرى استهداف مستويات 28,000 ومنها ل 28,250 بشرط الثبات أعلى 27,150.

ونجد أيضاً زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي EURUSD، يجد دعماً أعلى مستويات 1.1050، مما يزيد من احتمالية استهداف مستويات 1.1180 ومنها ل 1.1220. وبالطبع كان المحرك الرئيسي هو ضعف الدولار بعد تغيير توقعات الأسواق للمسار المستقبلي للسياسة النقدية للولايات المتحدة.

بينما يظل الذهب XAUUSD متماسك عند أعلى مستوياته منذ أسبوعين، ولكن مازالنا نرجح سيناريو العود لدون مستويات 1505/1500 مرة أخرى مادام لم نرى أي إغلاق أعلى مستويات المقاومة عند 1520/1525. وفيما لو ( السيناريو الأقل احتمالاً من وجهة نظرنا) أغلق المعدن الأصفر أعلى مستويات 1525 قد نرى استمرار الموجة الصاعدة لإستهداف مستويات 1538 ومنها ل 1555.

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي: