مستقبل اليورو بعد تراجع مؤشر الثقة الاقتصادية

عاصم منصور

أظهرت البيانات الصادرة عن مؤسسة ZEW الألمانية تراجع طفيف لمؤشر الثقة الاقتصادية بمقدار 0.3 نقطة خلال أكتوبر الجاري ليسجل قراءة قدرها 22.8، وأظهر المسح المزيد من تدهور الوضع الاقتصادي في ألمانيا بمقدار 5.4 نقطة ليسجل قراءة قدرها -25.3 وهي أدنى قراءة منذ أبريل 2010.

كما هبط مكون الوضع الاقتصادي الحالي بمنطقة اليورو بشكل قوي بمقدار 10.8 نقطة ليسجل -26.4، وتبعه مكون توقعات التضخم بمقدار 8.5 نقطة إلى 1.0 نقطة.

على صعيد آخر، يستأنف المركزي الأوروبي عمليات شراء السندات بقيمة 20 مليار يورو شهريًا بداية من 1 نوفمبر دون تحديد مدة زمنية لإنهاء البرنامج، الأمر الذي سيضع المزيد من الضغوط على اليورو خلال الأسابيع المقبلة.

من الناحية الفنية، بالرغم من كسر الزوج القناة السعرية الهابطة على الإطار الزمني إلا أن فشل الزوج في اختراق المستوى 1.11 يبقي على النظرة البيعية على المدى المتوسط ولكن يجب أن يغلق الزوج أسفل 1.0970 لحشد المزيد من الزخم السلبي باستهداف المستوى 1.0900 ويليه 1.0850 وتظل تلك النظرة القائمة ما لم يغلق الزوج أعلى 1.11.