الدولار الأميركي مازال تحت ضغوطات، والأسترليني يرتفع

Mohamed zidan

مع قلة البيانات الإقتصادية التي ستصدر اليوم عودة الأسواق الأميركية من عطلتها التي كانت يوم أمس. مازلنا نرى أن الدولار الأميركي يستمر في تحقيق الخسائر أمام العملات الرئيسية الأخرى. وكان العامل الرئيسي في ضعف الدولار الأميركي هو تغير لهجة رئيس الفدرالي الأميركي – جيروم باول – في تصريح سابق له وتوضيحه أن الإحتياطي الفدرالي قد يقوم بشراء سندات بالأسواق وأن هناك إحتمالية مرتفعه بخفض أسعار الفائدة في الإجتماع المقبل.

 

ونجد أن اليورو نقابل الدولار الأميركي EURUSD، يستمر في التداول أعلة مستويات الدعم عند 1.0950، ومن المحتمل أن نرى استمرار ارتفاعات اليورو واستهداف مستويات المقاومة عند 1.1120 مادام لم نرى أي إغلاق دون 1.0900 مرة أخرى. وزوج الجنية الأسترليني مقابل الدولار الأميركي GBPUSD يستمر في ارتفاعاته بسبب التفاؤل بعدم خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي بشكل فوضوي في نهاية الشهر الحالي. وبالرغم من التقلبات المرتفعة التي قد يشهده الأسترليني قد نجده يستهدف مستويات 1.28 مادام لم نرى أي هبوط دون مستويات الدعم المحورية عند 1.25.

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي: