الدولار الأميركي تحت ضغوطات بيعية، والأسترليني يستكمل الإتجاه الصاعد

Mohamed zidan

الأسواق تستمر اليوم تسعير قرارات البنك المركزي الأوروبي يوم أمس وأيضاً مراقبة أي تطورات بخصوص المفاوضات التجارية ما بين الولايات المتحدة والصين.

فيوم أمس قام البنك المركزي الأوروبي بخفض الفائدة على الإيداعات ب 10 نقاط أساس لتصبح -0.5%، وربط المسار المستقبلي للسياسة النقدية بمعدلات التضخم. بالإضافة أن ماريو دراجي قام بإعادة برنامج التيسير الكمي، حيث سيقوم بشراء أصول تقدر ب 20 مليار يورو شهرياً مع إمكانية زيادتها إذا ما لزم الأمر. وأشار إلى أهمية تغيير السياسة المالية  لدعم السياسة النقدية في تحقيق أهدافها وتحفيزمعدلات النمو.

أعلن أعضاء منظمة أوبك والمنتجين المستقلين يوم أمس بأنهم سيضعوا مزيداً من الضغط على الأعضاء الغير ملتزمين بإتفاقية خفض الإنتاج للمحافظة على أستقرار الأسواق تخوفاً من تخمة المعروض مرة أخرى. مما دفع أسعار خام تكساس الأميركي الخفيف للهبوط يوم أمس دون مستويات 55 المحورية، بسلوك سعري يزيد إحتمالية إستمرار الهبوط لمستويات 52 دولار أميركي للبرميل بشرط لا نرى السعر يعود أعلى 56 مرة أخرى.

هجوم دونالد ترامب – الرئيس الأميركي – لأعضاء الفدرالي الأميركي يوم أمس بعد قرارات البنك المركزي الأوروبي يضع ضغوطات سلبية على مؤشر الدولار الأميركي في تداولات يوم أمس والجلسة الصباحية. ونرة زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي EURUSD يجد دعماً أعلى مستويات 1.1050 مما يضع المستهدفات الفنية عند مستويات 1.1120/1.1150. وأيضاً الجنية الأسترليني مقابل الدولار الأميركي GBPUSD  ( وكما ذكرنا سابقاً ) استقراره أعلى 11.2250 يعتبر إشارة إيجابية، ونرى الزوج اليوم يستمر في إرتفاعاته ليستهدف مستويات المقاومة عند 1.2550.

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي: