الأسترليني تحت ضغوطات فوضى البريكسيت، ومؤشر الدولار يجد دعماً

Mohamed zidan

نجح زوج الجنية الأسترليني مقابل الدولار الأميركي GBPUSD في كسر مستويات 1.20 المحورية والتي تعتبر المرة الأولى منذ عام 2016 بسبب فوضى ملف البريكسيت، ودعوة رئيس الوزراء في انتخابات مبكرة بدلاً من تمديد موعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي. ولكن عند المستويات الحالية للزوح 1.19 نجد دعماً على الإطار الزمني الأسبوعي والتي قد يساعد السعر للعودة أعلى مستويات 1.20 كإرتداد تصحيحي في التداولات اليومية ولكن مازال الإتجاه العام هابط ونستهدف مستويات 1.18/1.17 في ظل المعطيات الحالية.

ومؤشر الدولار الأميركي DXY، يرتفع مدعوماً بزخم شرائي قوي بعد تجاوز مستويات 98.50، ليستهدف مستويات 100 على الأجل القصير وفي ظل استمرار انخفاض عوائد السندات الأميركية. ومن المتوقع أن يستمر الإتجاه الصاعد مادامت الأسعار تحافظ على تداولاتها أعلى مستويات 98.50، ولم نرى أي تدخل من الرئيس الأميركي في ظل استمرار ارتفاعات الدولار. وتتجه انظارنا نحو مستويات المقاومة عند 99.50/99.80.

بينما الذهب XAUUSD ينجح في العودة والإستقرار أعلى 1525 بعد فشل الأسوق في الهبوط أسفل مستويات 1521، ليظل استمرار الإتجاه الصاعد هو السيناريو الأكثر إحتمالاً مادامت الأسواق لم تغلق دون 1509/1505. وقد نرى الأسواق تستهدف مستويات 1538-1545-1555 في ظل التداولات الحالية.

مؤشر الداو جونز الأميركي DowJones  يتداول حالياً ما بين حركة عرضية، وتمثل مستويات 26,350 الحد العلوي ومستويات 25,250. وبعد وصول الأسواق في التداولات الصباحية للحد العلوي قد نرى العودة لمستويات 26050 – 25950 ومنها للحد السفلي لهذه الحركة العرضية. وفي انتظار كسر للحد العلوي أو السفلي لهذه الحركة والتي سنتابعها مع تقاريرنا اليومية.