المؤشر العام للسوق السعودي ينهي تداولات الأسبوع على تراجع بأكثر من 1.00-%.... كيفية التصرف؟

مصطفى عبدالعزيز

انهى المؤشر العام للسوق السعودي اخر جلسات الأسبوع على تراجعات بنسبة وصلت إلى 1.00-%، ليكون الإغلاق الاسبوعي عند مستويات 8425،

وشهدت جلسة اليوم الخميس 22 أغسطس حجم تداول تجاوز 6 مليارات ريال في الجلسة مما جعل بعض المتداولين يظنون أن السوق في وضع حرج، ولكن ارتد المؤشر العام مع نهاية تداولات جلسة اليوم ليسجل خسائر يومية 0.74-% بعد أن سجل المؤشر تراجعات خلال الجلسة تجاوزت 1.5-%

وبالنظر إلى الرسم البياني التالي سنجد أن المؤشر العام على الاطار الزمني الاسبوعي لديه مستويات دعم قوية للغاية وهي 8350 والتي ارتد منها المؤشر العام أكثر من مرة سابقة، بالإضافة إلى وجود خط اتجاه صاعد مازال يتداول المؤشر العام فوقه مما يجعلنا نتفائل بوضع المؤشر العام في حالة الصمود فوق مستويات الدعم 8350 لإستعادة توزانه مرة أخرى والسير بإتجاه عرضي فوق هذه المستويات.

كنا قد تحدثنا سابقًا عن المؤشر العام تاسي وشرحنا موقع التداول في السوق السعودي، حيث أشارنا إلى أن السوق في الوضع الحالي للمُضاربات السريعة فقط بإستثناء بعض الأسهم التي لم تصعد خلال عام 2019 بدأت تُظهر بعض الاشارات الشرائية، فإذا كنت متداول في سوق الاسهم السعودية عليك بالابتعاد حاليًا عن الأسهم القيادية والبحث عن المضاربات السريعة أو الاستثمار في الاسهم ذات الوضع المالي القوي والتي أسعار تكون مناسبة، يمكنك مُشاهدة الفيديو عبر النقر هنا.

 

ملحوظة هامة: سوق الأسهم السعودي مثله مثل أي سوق مالي في العالم، يمر بمراحل صعود وهبط وتداولات عرضية مملة في بعض الأحيان، فليس معنى أن السوق شهد جلسات متتالية من الهبوط أنه سوق مُحير أو ليس له أمان مثلما يقول بعض المتداولين، لذلك عليك دائمًا بالابتعاد عن التفكير بمثل هذه العقلية والتداول بعلم وبتقبل الخسائر لأن الخسائر في أسواق الاسهم أمر طبيعي.