دراجي يعد الأسواق ببرامج تحفيزية، واليورو متماسك أعلى مستويات 1.11

Mohamed zidan

يوم أمس لم يقم البنك المركزي الوروبي بتغيير معدلات الفائدة، ولكن في المؤتمر الصحفي أوضح ماريو دراجي – رئيس البنك المركزي الأوروبي- بأن سيكون هناك خفض لمعدلات الفائدة وبرامج تحفيزية ( كإعادة برنامج شراء الأصول ) لدعم الإقتصاد الأوروبي الذي يتباطئ، ولكن مازالت الأسواق لم تحصل على تفاصيل هذه البرامج التحفيزية، ولكن يبقى السؤال هل مزيد من البرامج التحفيزية سيساعد على دعم معدلات النمو ودفع معدلات التضخم للمستويات المستهدفة؟

مع بداية حديث دراجي هبط اليورو لمستويات 1.11، ولكن مع استمرار تصريحاته وعدم توضيح تفاصيل للبرامج التحفيزية التي ستبدأ في سبتمبر المقبل، بدأت عمليات جني أرباح على العملة الموحدة لتعود لمستويات 1.1180. ومازالنا نرى اليورو داخل النطاق العرضي الذي يتداول داخله منذ بداية العام ( مابين مستويات 1.11/1.14) بدون أي إشارة واضحة للإتجاه الجديد، وبالتالي ننظر كسر للحد العلوي أو السفلي لهذا النطاق السعري لنرى الإتجاه الجديد، ومن المتوقع أن نرى هذا السلوك السعري في اجتماع الفدرالي الأميركي الأسبوع القادم.

ولكن نرى مؤشر الدولار الأميريكي DXY، مازال مستمر في ارتفاعاته، لينجح في تجاوز مستويات 97.35، ومن الناحية الفنية أوضحنا في تقاريرنا السابقة أن مؤشر الدولار يتداول داخل قناة سعرية صاعدة والآن الأسواق تستهدف الحد العلوي لهذه القناة والتي تتوافق مع مستويات 98.20/98.40 (للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني ).

ومع محاولة الذهب لتجاوز مستويات المقاومة 1428 يعود للهبوط مرة أخرى لمستويات 1411، ولكن مادامت الأسواق متماسكة أعلى مستويات 1410/1405، مازال الإتجاه الذي نراه هو الصعود لمستويات 1438/1452. بينما الجنية الأسترليني مقابل الدولار الأميركي GBPUSD يفشل أيضاً في الصعود أعلى مستويات 1.25، مما يزيد من سيناريوهات استكمال الهبوط دون مستويات 1.24 المحورية والتي إذا مانجحت الأسواق في تجاوز هذه المستويات الدعم ستكون المستهدفات عند 1.22. وبالطبع تلك السلبية على تداولات الجنية الأسترليني مدعوماً بتوقعات الأسواق أن نرى خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي بدون اتفاق في نهية شهر أكتوبر القادم.

فيديو التحليل الفني: