الأسواق تنتظر البنك المركزي الأوروبي، وما هو مصير اليورو؟

Mohamed zidan

بعد ساعات ننتظر قرار البنك المركزي الأوروبي والمؤتمر الصحفي لماريو دراجي، وبالرغم أن الأسواق على يقين بقيام المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة ولكن يبقى السؤال متى. يوم أمس رأينا أرقام سلبية وانكماش في الأنشطة الصناعية بألمانيا، واليوم مؤشر IFO  الذي يقيس مناخ الأعمال في أدنى مستوياته منذ 2019.

ونرى زوج اليورو مقابل دولار الأميركي مازال EURUSD، أعلى مستويات الدعم عند 1.11، والتي تعتبر مستويات محورية يجب الإغلاق دونها حتى نرى مزيد من الهبوط لمستويات 1.1 ومنها ل 1.09. ولكن بشكل عام في الآونة الأخيرة نرى استقرار العملة الموحدة ما بين مستويات 1.14/1.11 أي أننا أمام حركة عرضية. ولكننا أيضاً نرجح سيناريو الكسر الهبوط لمستويات 1.11 لنرى مستويات أدنى من ذلك عند 1.09 على الأجل القصير وخاصة بعد البيانات السلبية الصادرة من منطقة أوروبا.

أمّا الذهب XAUUSD، مازال يتداول في نطاق ضيق ما بين مستويات 1418/1429، وبتجاوز إحدى هذه المستويات سيحدد الإتجاه القصير الأجل للذهب، ولكن مازالنا مرجحين سيناريو استمرار الموجة الصاعدة لمستويات المقاومة عند 1438 ومنها ل 1452 مادام لم نرى أي إغلاق دون مستويات 1410/1405.

 

خام تكساس الأميركي الخفيف WTI، يفشل في تجاوز مستويات 57 دولار/للبرميل أو الإستقرار أعلاها، ونرى ضغوطات بيعية تعيد الأسعار لدون مستويات 56، كما ذكرنا سابقاً مازالنا نتوقع السلبية على أسعار النفط بمستهدفات عند مستويات 53.50.

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي: