لماذا يتراجع المؤشر العام تاسي على الرغم من صعود النفط والمؤشرات العالمية؟

مصطفى عبدالعزيز

شهد المؤشر العام تاسي تراجعات للجلسة الثالثة على التوالي، حيث تراجع المؤشر خلال جلسة اليوم بواقع -1.47% ليكون الإغلاق اليومي عند مستويات 8739
وبالنظر إلى المؤشرات العالمية سنجد ان هذا التراجع مستغرب، فعلى الرغم من قيام الفيدرالي الأمريكي بثبيت معدلات الفائدة خلال الاجتماع الأخير وزيادة التوقعات بأنه سيقوم بخفض الفائدة على الاجتماع المقبل، هذا الشيء أدى إلى صعود قوي للمؤشرات الأمريكية، فإذا نظرنا إلى مؤشر اس اند بي 500 سنجد أن صعد لمستويات قياسية 2964، بالإضافة إلى صعود النفط خلال تداولات الاسبوع الماضي، فصعد الخام الأمريكي بواقع 10% وصحبه في ذلك مزيج برنت بواقع 5%.
وعلى الرغم من كل هذا الصعود إلا أن المؤشر العام لم يتفاعل بل كان اللون الأحمر المُسيطر عليه، وبالنظر إلى ما يحدث في المنطقة من الناحية الجيوسياسية سنجد أن التوترات بين أمريكا وإيران في ازدياد مُستمر، والخبر الأبرز والذي أرى انه بمثابة انذار لشيء مشؤم هو قيام شركات طيران عالمية بوقف التحلق فوق مضيق هرمز من أبرز هذه الشركات: طيران الامارات وطيران الاتحاد وطيران الخليج والطيران الماليزي والخطوط الجوية في سنغافورة إلى جانب الطيران الأمريكي.
من وجهة نظري أعتقد أن مثل هذا القرار قد يكون مُنظر بمزيد من التوترات التي قد تحدث بين أمريكا وإيران، الأمر الذي قد ينعكس بالسلب على جميع بورصات المنطقة، وربما يكون هو صاحب التأثير الأكبر على تراجعات المؤشر العام.

وبالنظر من الناحية الفنية: سنجد أن المؤشر العام في طريقه لإختبار مستويات دعم قرب 6850 والتي في حالة كسرها تجعلنا نتوقع مزيد من الهبوط للمؤشر لإختبار مستويات 8300