دروس مستفادة من التداول على المدى المتوسط في السوق السعودي

مصطفى عبدالعزيز

كنا قد أشارنا إلى هذا السهم سابقًا بتاريخ 28 ابريل الماضي حينما كان السهم عند مستويات 63.10 وأنه من الاسهم الجيدة للاستثمار وبالفعل صعد السهم وحقق مستهدفه الذي حددناه وقتها وهو قرب مستويات 71.00  "بربح تجاوز 12%" وهو ما حدث خلال جلسة اليوم.
مع العلم أن هذه ليست المرة الأولى التي نُشير بأن التداول على المدى المتوسط أفضل من المضارابات السريعة، فقد سبق وأشارنا إلى ذلك في مقال عن سهم الراجحي عندما حقق أرباح تجاوزت 24%

وبالنظر إلى سهم اسمنت السعودية على الاطار الزمني الاسبوعي، سنجد أن السهم لديه مستويات مقاومة قرب مستويات 71.76 وهي مستويات فشل السهم في اختراقها في أكثر من مناسبة سابقة كما موضح في الرسم البياني التالي، إذا نجح السهم في الإغلاق فوق هذه المستويات، تجعلنا نتوقع أن يستمر السهم في تحقيق مزيد من الصعود بإستهداف مستويات 87.40

الهدف هنا" هو توضيح أن التداول على المدى الزمني المتوسط والاطر الزمنية متوسط المدى يكون أفضل وأكثر ربحية من المضاربة السريعة، وقد سبق لنا وأوضحنا ذلك في مقال عن سهم الراجحي عندما حقق أرباح تجاوزت 24% في شهر مارس خلال هذا العام".