الذهب بين الحروب التجارية وشهية المخاطر و مواجهة مقاومة شرسة فنياً

رانيا وجدي

سجلت أوقية الذهب تراجع بما يقرب من 25$ مع أول أيام الأسبوع الجديد لينهي سلسلة من الصعود المتواصل على مدى الأيام السبع الأخيرة ، وقد جاء هذا التراجع على أثر إرتفاع شهية المخاطرة بعد هدوء حدة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والمكسيك بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر حسابه الشخصي صباح الإثنين توقيع الولايات المتحدة  إتفاق مهم مع المكسيك يتعلق بالهجرة والأمن القومي وهو الأمر الذي لطالما طالبت به الولايات المتحدة منذ سنوات ولذلك تم إيقاف فرض التعريفات الجمركية التي تم إقرارها في وقت سابق ،جدير بالذكر أن هذا الإتفاق سوف يحتاج الموافقة عليه من الهيئات التشريعية في المكسيك وفي حال تم رفضه سوف يتم إعادة فرض التعريفيات الجمركية على المكسيك.

 

من ناحية أخرى وللشهر السادس على التوالي مازالت الصين مستمرة في عمليات شراء الذهب مع تزايد حدة التوترات التجارية مع الولايات المتحدة وتأثيرها على توقعات النمو .

 

جدير بالذكر أنه على الرغم من تراجعات يوم أمس الإثنين إلا أن التوقعات القادمة للذهب لا تزال تميل إلى الإيجابية بينما تتوجه الأنظار حاليا إلى إجتماع الفيدرالي الأمريكي القادم يوم 19 يونيو الجاري ، وعلى الرغم من أنه من غير المؤكد أن يتم تخفيض الفائدة خلال هذا الإجتماع تحديداً إلا أن إهتمام المتداولين سوف يتركز في مراقبة البيان المصاحب والتصريحات لقراءة المشهد بشكل أوضح لقياس مدى الحذر ومدى إمكانية حدوث تخفيض في الأشهر القادمة ، وفي حال حدوث هذا السيناريو سوف ينعكس فوراً على أداء المعدن الأصفر ويساهم في دفعه للأعلى لتحقيق المزيد من المكاسب وتخطي عقبة المقاومة الحالية بمنطقة 1.350-1.375.

على الصعيد الفني :

  • سجل الذهب اليوم تراجع قوي بالقرب من منطقة المقاومة 1.350-1.375 ، ليجري تداوله من جديد دون 1.330 .
  • تندرج تراجعات اليوم تحت إطار تصحيحي للموجة الصاعدة الأخيرة من 21 مايو الماضي ومن المتوقع أن يلقى الذهب دعم جيد نطاق منطقة الدعم 1.320-1.310 ليستعيد من جديد الحركة الإيجابية على المدى القريب.
  • نجاح الذهب في إختراق منطقة المقاومة 1.350-1.375 سوف يعزز من إستمرار النظرة الإيجابية على المدى المتوسط ويفتح المجال أمام إستهداف مستويات 1580 ثم 1.730 على المدى المتوسط .
  • بناء على الوضع الحالي تبقى أي تراجعات للذهب خلال المدى القريب هي فرصة للمهتمين بالشراء لبناء مراكز شرائية جديدة وأبرز هذه المناطق 1.320-1.310 ، يليها 1.300 .
  • تستمر النظرة الإيجابية خلال المدى المتوسط طالما يستمر التداول أعلى 1.265 .