مخاوف الركود تعود للأسواق، والداو يهبط دون مستويات محورية

Mohamed zidan

مع قلة البيانات الإقتصادية المنتظرة تتجه الأنظار نحو تطورات الإنتخابات الأوروبية، وتصاعد الأزمة ما بين الإتحاد الأوروبي وايطاليا. وسبب الأزمة هو تجاوز ايطاليا االحد المسموح له بالعجز مما دفع الإتحاد الأوروبي بتحذير الحكومة الإيطالية. اليوم قرار الفائدة للبنك المركزي الكندي، ولا نتوقع أي تغيير في أسعار الفائدة.

وبسبب مخاوف الحرب التجارية والمخاطر الجيوسياسية، وبداية انحناء مستوى العائد ما بين سندات قصيرة الأجل وطويلة الأجل هبطت أسواق الأسهم الأميركية في جلسة يوم أمس ولحقتها الأسواق الآسيوية صباح اليوم. وكان مؤشر الداو جونز نجح في الهبوط دون مستويات الدعم المحورية التي عند 25,250، مما زاد الضغوطات البيعية على المؤشر ويزيد إحتمالية استمرار الهبوط لمستويات 24,800/24,600.

وكما أن نلاحظ أن زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي EURUSD، يفشل في الإستقرار أعلى مستويات 1.12 ، مما يزيد من احتمالية استمرار الموجة الهابطة الحالية لمستويات 1.1080. ولا يختلف الأمر كثيراُ على زوج الجنية الأسترليني مقابل الدولار الأميركي GBPUSD، وفشله في تجاوز المقاومة عند 1.2750 وظهور إشارة سلبية من عند هذه المستويات يدفعنا لتوقع أن يصل السعر لمستويات 1.25.

للمزيد يرجى مشاهدة فيدي التحليل الفني اليومي: