التطورات السياسية تتحكم في الأسواق، والدولار يزيد من مكاسبه

Mohamed zidan

مع قلة البيانات الإقتصادية المهمة التي ننتظرها اليوم، تتجه الأنظار على محضر اجتماع الفدرالي الأمريكي يوم غد. ولكن التطورات السلبية بخصوص الحرب التجارية ما بين الولايات المتحدة والصين، وتعثّر محادثات االبريكسيت ما بين حزبي العمال ومالحافظين تقلًص من شهية المخاطر لدى الأسواق وتدعم تدوالات الدولار الأمريكي.

في زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي EURUSD، مازال تحت ضغوطات بيعية قوية تدفع الزوج أن يغلق ويستقر دون مستويات 1.12 المحورية. مما يدعم سيناريو استكمال الموجة الهابطة على الأجل القصير واستهداف مستويات 1.1090/1.11 وبالطبع بشرط أن لا نرى أي عودة أعلى مستويات 1.12 مرة أخرى.

وأيضاً زوج الجنية الأسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD، وبسبب عدم اليقين الي يجيط بمستقبل خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي. نجد الأسواق نجحت في كسر المستويات المحورية 1.2750، والتي تعتبر إشارة سلبية على الأجل المستويط في استقرار السعر دون هذه المستويات يفتح المجال للهبوط لمستويات 1.25. وكما ذكرنا ليستمر سيناريو الهبوط لابد أن لا نرى أي غرتفاعات أو إغلاقات أعلى مستويات 1.2750/1.2820 مرة أخرى.

قوة الدولار الأمريكي تزيد من خسائر الذهب، ونجد استقرار السعر عند مستويات 1275 في تداولات اليوم ويوم أمس على حد سواء. ولكن بما يتنساب مع السلوك السعري الأخير للذهب وهبوطه من أسعار 1301/1304    يزيد من إحتمالية إستمرار الهبوط لمستويات 1266/1265 على الأجل القصير بشرط أن لا نرى أي عودة أعلى 1282.

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي: