التحليل الفني والاساسي ,واهم اوقات التداول واهم البيانات الاقتصادية لزوج #EURUSD  من يوم 08/01 الى يوم 11/01 لسنة 2019

Ahmed Zubair Alsheikh

السلام عليكم

اخواني الكرام اقدم لكم التحليل الفني والاساسي ,واهم اوقات التداول واهم البيانات الاقتصادية لزوج #EURUSD 

من يوم 08/01 الى يوم 11/01 لسنة 2019

 






ملاحظة مهمه:
اي تحليل او رأي او اي مادة قائمة على الابحاث واردة في هذا موقع يتم توفيرها فقط لاغراض تعليمية وتزويدكم بلمعلومات
وليس الهدف منها تقديم توصية او دعوة للبيع او الشراء تحت اي ظرف من الظروف،يتوجب عليك دائما الحصول على مشورة مستقلة في حال شعورك بالتردد بمدى ملائمتك للمضاربة في اي سوق وعدم قدرتك على تحمل المخاطرة المرتبطة بها

 

ملاحظات مهمه يرجى اتباعها في الاسفل قبل دخول اي صفقة)

 

 

 

 

 

التحليل الفني:

 

 

الزوج يواجه مستويات مقاومة متمثلة 

1-الزوج عند كل من مستويات 50-61.8 فيبوناتشي وبين مستويات R1-R2 - وتعتبر مستويات مقاومة قوية للزوج

2-مستويات مقاومة عند الميوري ماث 

متمثلة بمستويات H4[+2/8] -H4[+1/8] 

3-تشبعات قوية جدا عند كل من الاستوكاستك وRSI 

4-الزوج وفق مؤشر الماكدي يعطي لك السلبيه كونه قريبا جدا من خط الصفر للمؤشر

5-هنا ترند رئيسي صاعد مكسور

وهناك ترند صاعد فرعي يوضح لك استقرار الزوج اسفله بعد ان اعاد اختباره هو والمقاومة ومن ثم متوقع ان يكمل المسار الهابط

6-وجود نموذج فني متمثل بنموذج الرأس والكتفين ويوضح لك ان الاتجاه القادم هو هابط عند الكتف الايمن فلبيع متاح والاهداف تم تثبيتها على الرسم البياني والبيع الاخر عند اعلى مستوياتR2 كما في الرسم

ويفضل ان يكون الخروج من الصفقه وفق نسبة مخاطره على حسابك لا تتعدى ال5% والستوب يكون اعلى مستويات 78.6 فيبوناتشي

افتح الرسم البياني وقرر الدخول على فريم الاصغر لك تكون الرؤية اوضح وانتظر البرايس اكشن

التحليل الاساسي

 

زوج اليورو دولار بعد صدور البيانات المتعلقة ببيانات سوق العمل الامريكية وكانت ايجابية ووارتفع الدولار 

وتزايد آمال التوصل إلى نتيجة إيجابية في المحادثات التي تستمر لمدة يومين بين الولايات المتحدة والصين، والتي بدأت اليوم، أدى إلى تجدد التفاؤل على صعيد الأصول المرتبطة بالمخاطر، وخاصة بعد أن أكد الرئيس ترامب على المزاج الأفضل في المفاوضات الأخيرة.

كما تتعزز الحركة الصاعدة وتلقي بثقلها على الدولار، وتبقى الأسواق مترددة بشأن فكرة أن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed قد يرفع معدل الفائدة مرتين (أو حتى مرة واحدة) هذا العام. يبدو أن هذا الرأي يعززه الميل الحذر في خطاب الرئيس باول يوم الجمعة الماضي.

يوم امس البيانات من ألمانيا كانت مختلطة، ولم تقدم دعماً للأسعار: فقد نمت مبيعات التجزئة على أساس شهري بنسبة 1.1 ٪ وعلى أساس سنوي بنسبة 1.4 ٪، بينما إنخفضت الطلبيات على الإنتاج بنسبة 1.0 ٪.

 

اهم البيانات لمنتظره هذا الاسبوع بتوقيت جرينتش