مؤشر داو جونز يترقب صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي!

منذ بداية الأسبوع الجاري، يسجل مؤشر داو جونز انخفاضا ملحوظا خلال التعاملات مع حالة الهدوء التي تشهدها الأسواق، ولكن توزيعات الأرباح لدى الكثير من الشركات تلقي بظلالها على المؤشر وتدعمه وبخاصة مع إيجابية نتائج الأعمال للكثير من الشركات خلال الربع الأول من العام الجاري.

وبنظرة فنية على مؤشر داو جونز على الإطار الزمني اليومي نجد بأنه يستقر قرب مستويات 33940 نقطة، وقد يواصل المؤشر هبوطه خلال التعاملات نحو مستويات جديدة عند 33700 كهدف أول، وإذا تمكن من كسر الدعم القوي عند هذه النقطة فقد يستمر الهبوط إلى مستويات 33550 كهدف تالي، وربما بعد ذلك إلى مستويات 33320 كهدف جديد، وهذا السيناريو يتوقف بشكل كبير على مدى ما سيتضمنه اجتماع الفيدرالي الأمريكي والقرارات الصادرة عنه غدا الأربعاء.

وما يدعم مؤشر داو جونز خلال التعاملات هو صدور نتائج أعمال الكثير من الشركات والتي تظهر تحسن النتائج بشكل ملموس خلال الربع الأول من العام الجاري والتعافي سريعا من تداعيات كورونا، ولكن الأسواق لا تزال تترقب صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي غدا الأربعاء بشأن الفائدة، وبيان الفائدة، والمؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي والذي قد يتضمن تفاصيل اقتصادية أوضح حول الاقتصاد الأمريكي، وهو ما سينعكس بكل تأكيد على أسواق العملات والأسواق الأمريكية وبخاصة مؤشر داو جونز.  

الندوات و الدورات القادمة
large image