شركات أمريكية استثمرت في البيتكوين وتحقق مكاسب رغم تراجع العملة!

خلال تداولات الأسبوع الماضي، شهدت البيتكوين تراجعا دون مستويات 50 ألف دولار واستمرت في التداول دون تلك المستويات حتى تداولات الأسبوع الجاري، لكنها عادت للارتفاع بصورة طفيفة بنسبة 5.70% خلال الأربعة والعشرين ساعة الأخيرة، وسجلت البيتكوين حتى الساعة الأخيرة 47,563.87 دولار.

ومع تداول البيتكوين دون مستويات 50,000 دولار خلال الأسبوع الماضي، تأثرت أسهم عدد من الشركات الأمريكية بصورة سلبية. فقد أعلنت تلك الشركات خلال فبراير الماضي عن الاستثمار في البيتكوين، الأمر الذي دعم صعود البيتكوين قرب مستويات 60 ألف دولار. ولكن مع تراجع البيتكوين خلال الأسبوع الماضي، سجلت أسهم تلك الشركات انخفاضات ملحوظة.

وتشمل تلك الشركات كل من شركة تسلا Tesla TSLA وشركة سكوير Square SQ وشركة مايكرواستراتيجي Microstrategy MSTR وغيرهم. وعلى الرغم من التراجع الذي تسبب فيه انخفاض البيتكوين دون مستويات 50 ألف دولار لأسهم تلك الشركات مقارنة بالأسبوع الأسبق، فإن أسهم هذه الشركات مازالت تحقق مكاسب قوية على أساس سنوي.

فقد أغلق مؤشر تسلا TSLA تداولات الأسبوع الماضي على تراجع بأكثر من 13% مقارنة بالأسبوع الأسبق لكن أسهم الشركة العملاقة ما زالت تحقق ارتفاع سنوي بنحو 354% رغم هذا التراجع. كذلك، سجل سهم شركة Square SQ انخفاضا بنسبة 16.80% خلال الأسبوع الأخير مقارنة بالأسبوع الأسبق، وبالتالي قلصت أسهم الشركة من مكاسبها السنوية لتصبح 185.15% بعد أن سجلت 242.84% خلال الأسبوع المنتهي في 19 فبراير.

وكان سهم شركة Microstrategy MSTR الأكثر تراجعا بين الثلاث شركات حيث خسر نحو 22% من قيمته مقارنة بالأسبوع الأسبق، وتراجعت مكاسب أسهم الشركة السنوية من 604% خلال الأسبوع المنتهي في 19 فبراير إلى 448% خلال الأسبوع المنتهي في 26 فبراير.

ولم يكن انخفاض البيتكوين هو السبب الوحيد في تراجع أسهم تلك الشركات، بل كانت تطورات حزمة التحفيز الأمريكية أحد الأسباب التي زادت من الضغوط على أسهم شركات التكنولوجيا بصفة عامة.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض في الأسهم، فإنها مازالت تحقق مكاسب قوية على أساس سنوي، ومن المحتمل أن نشهد ارتفاع أسهم تلك الشركات من جديد، مع عودة البيتكوين للصعود وتأكيد بعض رجال الأعمال، من بينهم مارك كوبان، على تفاؤله حول مستقبل العملات الرقمية والبيتكوين، بجانب حالة الترقب لتطورات مقترح حزمة التحفيز الأمريكية والتوقعات باعتراض نواب الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ على بعض البنود في المقترح الجديد.

الندوات و الدورات القادمة
large image