الأسهم الأمريكية بين أرباح الشركات وقرارات الفيدرالي الأمريكي

ينتظر السوق الأمريكي وبخاصة الأسهم الأمريكية عدد من الأحداث المؤثرة والهامة على مدار الأسبوع الجاري يترأسها اجتماع لجنة البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وقرار الفائدة والسياسة النقدية. إلى جانب تقارير أرباح الشركات الأمريكية خلال الربع الأخير من عام 2020. وأخيرا القراءة التقديرية لبيانات النمو الأمريكي خلال الربع الأخير من 2020.

وتتميز هذه الأحداث بأهمية كبرى لما لها من تأثير مباشر على تحركات السوق الأمريكي وبخاصة الأسهم الأمريكية، ويمكن تلخيص أهمية ومدى تأثير كل مما سبق ذكره على الأسهم فيما يلي:

  • اجتماع الفيدرالي الأمريكي

تجتمع لجنة السوق المفتوحة في البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لمناقشة التطلعات الاقتصادية والتطورات التي طرأت على الاقتصاد العالمي والمحلي. وذلك من أجل التصويت على معدلات الفائدة والسياسة النقدية. ويعلن الفيدرالي عن قراره بشأن السياسة النقدية- عادة ما يتضمن احتمالية تغير معدلات الفائدة أم الإبقاء عليها - في نهاية كل اجتماع للجنة الاحتياطي الفيدرالي.

ويصدر عقب ذلك بيان الفائدة الذي يتضمن تعليقات موجزة لآراء اللجنة بشأن الاقتصاد. كما يشير إلى عدد أعضاء اللجنة الذين صوتوا لصالح قرار السياسة النقدية. وإضافة إلى ذلك، يشتمل جزء أساسي من البيان على التوجيهات المتعلقة بالتغيرات المحتملة في معدل الفائدة.

وفي حال كانت التلميحات والتعليقات إيجابية من قبل أعضاء البنك ومحافظ الفيدرالي " جيروم باول " أثناء مؤتمره الصحفي، فمن المرجح أن يكون لذلك تأثير إيجابي على الأسهم الأمريكية وتعتبر أي إشارة لمزيد من التحفيز النقدي أو السياسة التسهيلية أمر إيجابي للأسهم. بينما يؤدي الإبقاء على الفائدة أو التلميح لرفع الفائدة -وهو أمر مستبعد- إلى الضغط على الأسهم.

  • أرباح الشركات الكبرى

تصدر تقارير أرباح الشركات الأمريكية والتي تعتبر المحرك الأساسي لأداء الأسهم هذا الأسبوع بدءا من اليوم وحتى نهاية الأسبوع الجاري. ولكن التركيز الرئيسي سينصب على تقارير أرباح الشركات الكبرى في أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس لما لهم من تأثير هام، حيث يتضمنوا معظم الشركات المؤثرة على الأسواق خلال الفترة الماضية.

ويوم الثلاثاء تصدر أرباح رايثيون تكنولوجيز RTX، وجونسون جونسون JNJ، و ميكروسوفت MSFT، وستاربكس SBUX. وغيرها من الشركات. أما الأربعاء ننتظر أرباح شركة بوينج BA و بلاكستون BX وشركات فيسبوك FB و آبل AAPL وتسلا TSLA، وناسداك NSAQ قبل قرارات الفيدرالي الأمريكي. وبالتالي يعتبر يوم الأربعاء هام للغاية لمستقبل الأسهم الأمريكية التكنولوجية.

ويوم الخميس ننتظر أرباح مؤسسة داو DOW و ماستركارد MA وشركة الخطوط الجوية الأمريكية AAL وفيزا V و ماكدونالدز MCD وغيرها من الشركات.

  • بيانات النمو 

وفي نهاية الأسبوع ننتظر بيانات النمو الأمريكية التي تصدر عن الربع الأخير من عام 2020، ويكون لهذه البيانات أهيمة وتأثير مباشر على حركة الأسواق لأنها تعطي صورة أوضح للاقتصاد الأمريكي خلال فترة ربع سنوية وبخاصة بعدما تضرر الاقتصاد الأمريكي بقوة من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، وبالتالي إذا جاءت بيانات المؤشر إيجابية وأعلى من توقعات الأسواق فإن ذلك يكون له تأثير إيجابي على الدولار الأمريكي والأسهم الأمريكية، بينما إذا جاءت القراءة أقل من المتوقع، فإن ذلك يؤثر سلبيا على الدولار والأسهم.

ويعرف مؤشر النمو الأمريكي بمؤشر الناتج المحلي الإجمالي، وتجدر الإشارة إلى أن مكونات الناتج المحلي الإجمالي تعكس الأوضاع الاقتصادية الحالية. وتترجم إلى فرص للاستثمار. مثل: إنفاق المستهلكين، واستثمارات المقيمين، والتضخم. كما تساعد المستثمرين في إدارة محافظهم المالية. 

الندوات و الدورات القادمة
large image