profile photo

شهد مؤشر الدولار هذا الأسبوع قفزة تقيس أداء العملة الخضراء أمام 6 من العملات الرئيسة – لأعلى من 105 نقاط، وذلك تزامنا مع بدء اجتماعات الفيدرالي الأمريكي التي يخوضها خلال يومي الثلاثاء والأربعاء، التي أبقى فيها الفيدرالي معدلات الفائدة دون تغيير، كما تشير لذلك معظم التوقعات بنسبة 99.5 %، كما تنتظر الأسواق أيضا هذا الأسبوع صدور بيانات التضخم لشهر مايو الماضي، حيث ستؤثر تلك البيانات في نهج السياسة النقدية للفيدرالي الأمريكي، من حيث بدء دورة تخفيض أسعار الفائدة من عدمه خلال الفترة المقبلة، وهنا تجدر الإشارة إلى أن الربع الأول من العام الجاري شهد ارتفاعا لمعدلات التضخم تجاوز توقعات الأسواق في الولايات المتحدة الأمريكية -أكبر اقتصاد في العالم- ما أعاد تساؤلات المستثمرين مجددا وأثارت شكوكهم حول مدى قدرة الفيدرالي على السيطرة على التضخم المرتفع، لكن بيانات التضخم لأبريل جاءت مستقرة، حيث أوضحت بيانات مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي الأساسي السنوي داخل الولايات المتحدة (وهو مؤشر التضخم المفضل لبنك الاحتياطي الفيدرالي)، عن استقرار المؤشر عند مستوى 2.8 % خلال شهر أبريل، وهذا متوافق مع توقعات الأسواق، بينما كانت القراءة السابقة قد سجلت نحو 2.8 % أيضا، في مارس الماضي.

هذا الاستقرار نوعا ما في أبريل بث الأمل من جديد لدى الأسواق والمستثمرين بأن ما حدث خلال الربع الأول من ارتفاع معدلات التضخم قد يكون مؤقتا، وأن عودة التضخم للتراجع مرة أخرى لا تزال مرجحة، والذي انعكس على شهية المخاطرة خلال مايو ودفع الأسواق للصعود مجددا والضغط على مؤشر الدولار ليتراجع الأخير لأدنى مستوى له خلال شهرين، حيث كسر مستوى 104 نقاط، وهو المستوى الذي لم يزره مؤشر الدولار منذ مطلع أبريل الماضي.

ومن ناحية البيانات المنتظرة حول مستويات التضخم داخل الولايات المتحدة لمايو الماضي وما يتعلق بها فإن ارتفاع معدلات التضخم قد تعزز من ارتفاع مؤشر الدولار وتجاوزه لمنطقة المقاومة عند 105.60 التي بدورها ستكون لها انعكاسات سلبية على الأسواق وتقلص شهية المخاطرة، بينما تراجع معدلات التضخم لمايو أو استقرارها على الأقل ستسهم في الضغط على الدولار وبالتالي سترفع من شهية المخاطرة وتمنح الأسواق بعضا من الدعم لمواصلة الارتفاع مجددا.

من جهة أخرى ارتدت هذا الأسبوع أسعار خام برنت لمستوى 82 دولارا للبرميل، بعدما شهدت تراجعا خلال الأسبوع الماضي إلى مستويات أدنى من 77 دولارا، وتعد منطقة 82-83 حاليا منطقة مقاومة الترند الهابط لأسعار برنت، الذي بدأته منذ مطلع شهر أبريل الماضي بعدما حققت قمة أعلى من 92 دولارا للبرميل، ولا تزال الأسعار تتداول أدنى من متوسطها للـ50 يوما، كما يضغط الاتجاه الهابط على الأسعار حتى الآن، ويحتاج خام برنت للتحرر من المسار الهابط إلى تجاوز منطقة 84.50 التي تمثل منطقة مقاومة للفترة المقبلة.

وفيما يتعلق بالسوق السعودية تداول فلا تزال في موجة تصحيحية هابطة، وقد تراجعت هذا الأسبوع من مستوى المقاومة 11950 الذي أشرنا إليه في المقال الماضي، وتعد منطقة 11450 منطقة دعم ارتدت منها الأسعار خلال الشهر الجاري، ولا تزال تتداول بشكل عرضي بين مستوى الدعم والمقاومة حتى الآن.

نقلا عن صحيفة الاقتصادية

الندوات و الدورات القادمة

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

الطريقة الرقمية وتطبيقاتها على الأزواج المختلفة

  • الخميس 25 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. محمد صلاح
أ. محمد صلاح

استراتيجية القنوات لتوقع حركة السعر القادمة في سوق العملات

  • الاثنين 29 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

استراتيجيات الدمج بين الأدوات والمؤشرات الفنية

  • الاربعاء 31 يوليو 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image