ضعف الدولار يحد من خسائر زوج الاسترليني دولار مؤقتا

ارتد زوج الاسترليني دولار سريعا بحوالي 35-40 نقطة من أعلى مستويات الجلسة الأوروبية وانخفض إلى قيعان يومية جديدة حول منطقة 1.3930-25 في الساعة الماضية.

وكافح الزوج للاستفادة من ارتفاعه اليومي، وبدلا من ذلك التقى ببعض المعروض الجديد بالقرب من منطقة 1.3965-70 وتعرض لضغوط بسبب استمرار الاهتمام بشراء الدولار الأمريكي، وظل المستثمرون متفائلين بشأن احتمالات حدوث انتعاش اقتصادي أقوى نسبيا في الولايات المتحدة وسط التقدم في لقاحات كورونا وخطة الإنفاق المالي الأمريكية الضخمة، واستمرت التوقعات الاقتصادية المتفائلة للولايات المتحدة في دعم الدولار الأمريكي، والذي كان ينظر إليه بدوره على أنه عامل رئيسي مارس بعض الضغط على زوج الاسترليني دولار.

وفي الوقت نفسه، كانت تجارة الانكماش تغذي التوقعات باحتمال ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة وأثارت الشكوك في أن الاحتياطي الفيدرالي سيحتفظ بسعر فائدة منخفض للغاية لفترة أطول. هذا، جنبا إلى جنب مع الحالة المزاجية الحذر حول أسواق الأسهم، استفاد منها الدولار كملاذ آمن نسبيا مقابل الجنيه الإسترليني. ومع ذلك، فإن التراجع المتواضع في عائدات سندات الخزانة الأمريكية منع المضاربين على ارتفاع الدولار من وضع رهانات قوية وساعد في الحد من أي خسائر أخرى لزوج الاسترليني دولار، على الأقل في الوقت الحالي.

فنيا وعلى الرسم البياني لزوج الاسترليني دولار نرى أن الزوج سيستمر فى التصحيح لموجة الهبوط التي بدأت منذ 24 فبراير 2021 ولازال هناك ضلع ثالث للتصحيح الثلاثي الصاعد إلى مستوى المقاومة الأول عند 1.4000 وفي حالة اختراقها سيصل الزوج إلى مستوى المقاومة الثاني عند 1.4054

الندوات و الدورات القادمة
large image