كيف استفاد الدولار ين من تصريحات عضو بنك اليابان؟!

لازال الين الياباني JPY يشهد حالة من الضعف والتراجع المستمر في ظل استمرار مستويات التضخم الضعيفة بما يستلزم الإبقاء على مستويات الفائدة السالبة والتي تستقر حاليا عند مستويات -0.1% وكذلك الإبقاء على أدوات السياسة النقدية والمالية التوسعية سواء بضخ سيولة من خلال مشتريات الأصول أو بضخ سيولة من جانب برامج الدعم المالي الحكومي.

وقد أدلى اليوم أحد أعضاء بنك اليابان بعدد من التصريحات أفادت بأنه من غير المتوقع أن تشهد مستويات التضخم تعافي في وقت قريب؛ بل وأكثر من ذلك أنه قال بأن بنك اليابان سيقوم بمراجعة السياسة النقدية في مارس المقبل وأنه قد يوسع من نطاق أدوات السياسة النقدية وبالتالي فإن الين الياباني من المتوقع أن يواصل تراجعه.

وعلى الجانب الآخر، نجد أن الدولار الأمريكي لازال محتفظا بالاتجا الصاعد مستندا على استمرار ارتفاع عائدات السندات الأمريكية والتي تستقر حاليا عند مستويات 1.47% وبالتالي لاتزال جاذبة للسيولة في الأسواق خاصة وأنها تنطوى على مخاطر منخفضة نسبيا أمام الأوعية الاستثمارية الأخرى.

وبناء على ما تقدم من قوة الدولار الأمريكي وضعف الين الياباني، فإنه من المتوقع أن يواصل زوج الدولار ين الاتجاه الصاعد الحالي حتى تهبط عائدات السندات إلى مادون 1%.

الندوات و الدورات القادمة
large image