الاسترالي دولار يحاول التعافي من خسائره الأخيرة

شهد زوج الاسترالي دولار AUDUSD انخفاضات قوية بدأت من قمة 21 يناير عند المستويات 0.7775 دولار. وكان السبب الرئيسي لذلك هو عودة المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا وانتشار أعداد الإصابات بالسلالة الجديدة الذي دفع الحكومات عالميا لإعلان قيود الإغلاق والإجراءات الاحتزازية.

ومع بداية اليوم نجد التفاؤل هو المسيطر على الأسواق، خاصة بعد تصريحات شركة موديرنا بأن لقاح كورونا التي قامت بإنتاجه تم اختباره على عينات من السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي ظهرت في بريطانيا وجنوب أفرقيا، وقد أثبتت التجارب أن لقاح موديرنا يقوم بإنتاج أجسام مضادة تعمل على تحييد أثر السلالة الجديدة من فيروس كورونا. كذلك أعلنت الحكومة الصينية وحكومة هونج كونج موافقتهم على الاستخدام الطارئ للقاح شركة بيونتيك BioNTech أمس الإثنين. مما يهدأ قليلا من مخاوف الأسواق.

وينعكس ذلك فنيا على زوج الاسترالي دولار AUDUSD، حيث نلاحظ محاولات صعوده الأخيره لاختبار المستويات 0.7090 التي تمثل مقاومة قوية للسعر بالتزامن مع انحسار الزخم السلبي. وبالتالي تميل النظرة الفنية قصيرة المدى إلى الإيجابية تتأكد مع إغلاق السعر أعلى المقاومة المذكورة بتجاه المستويات 0.7700 ثم 0.7720. وتفشل هذه النظرة مع عود السعر للتداول قرابة 0.7675 الأمر الذي يفتح الباب لإمكانية مواصلة الهبوط نحو 0.7660 دولار.

الندوات و الدورات القادمة
large image