التحليل الفني والاساسي ,واهم البيانات الاقتصادية لزوج EURGBP

السلام عليكم

اخواني الكرام اقدم لكم التحليل الفني والاساسي ,واهم البيانات الاقتصادية لزوج  اليورو جنيه إسترليني

 

  • النظرة العامة EUR/GBP - اليورو جنيه إسترليني: هي الهبوط (البيع)

EUR/GBP - اليورو جنيه إسترليني بما انه مستقر اسفل المقاومة المشار لها التي تمدد بين مستويات 0.9100 الى 0.9350 فيفضل البيع اكثر من الشراء وبشروط سوف يتم ذكرها :

 

  • من الجانب الفني:

EUR/GBP - اليورو جنيه إسترليني يحترم مستويات المقاومة المشار لها ويهبط في كل مرة يصل لها حيث توجد هناك شموع (برايس اكشن) متمثلة بشمعات تدل على الهبوط تظهر على التايم فريم الاربع ساعات والساعه ومع وجود تشبع شرائي قوي جدا عند كل من مؤشرات التذبذب(Stockastic Oscillator و مؤشر RSI | مؤشر القوة النسبية), وكذلك نلاحظ ان افضل مناطق البيع هي المتمثلة بالمناطق التي توضح عملية اعادة الاختبار للترند الصاعد المكسور وفي حال الانعكاس يجب مراعاة أدارة رأٍس المال وفق ما تم ذكره اعلاه واخذ البيع مرة اخرى من مستوى مقاومة اخر عند 0.9300-0.9350

شرط ظهور بوادر البيع والمناطق التي تم تحديدها ليس عباره عن اوامر معلقة بل مناطق ممكن ان يصل لها السعر ومن ثم يرتد ويرتفع مع ظهور بوادر للشراء او بيع على سبيل المثال تشبعات او تذبذبات او برايس اكشن والخ...

انا شخصيا افضل البيع اكثر من الشراء والاهداف على الجارت ومع اغلاق جزء من العقد في حال دخول في ارباح

  • من الجانب الأساسي(الاخباري)

يواصل اليورو تراجعه اما اباوند الان عند كتابه هذه المقالة مستهل التعاملات اليومية متأثرا بالأنباء عن اقتراب بعض دول المنطقة الأوروبية من اتخاذ إجراءات جديدة تنطوي على المزيد من القيود التي تستهدف الحد من انتشار فيروس كورونا بعد رصد زيادة في عدد الحالات الجديدة في نهاية الأسبوع الماضي.

وارتفعت قيمة الجنيه الاسترليني في وقت سابق اليوم حيث تحسن مزاج السوق وأصدرت المفوضية الأوروبية بيانًا يظهر استعدادها لتكثيف المحادثات التجارية مع المملكة المتحدة. 

مع ذلك، يتوخى المستثمرون الحذر الشديد فيما يتعلق بصفقات شراء الجنيه الإسترليني مع توقف مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون في نهاية هذا الأسبوع أنه لا جدوى من استئناف المحادثات ما لم تتبنى بروكسل "تغييرًا جوهريًا في النهج" ودعا إلى الاستعداد لخروج بدون صفقة على الطريقة الأسترالية من الاتحاد، الأمر الذي قلل من الآمال في اتفاقية تجارية.

الندوات و الدورات القادمة
large image