سعر الدولار في انتظار اجتماع الفيدرالي الأمريكي .. ماذا نتوقع منه؟

ينتظر سعر الدولار USD  اجتماع الفيدرالي الأمريكي مساء اليوم، ويختص هذا الاجتماع بأهمية كبرى مقارنة بأي اجتماعات أخرى لأننا نترقب صدور تقرير التوقعات الاقتصادية جنبا إلى جنب مع قرار الفائدة والمؤتمر الصحفي. وبالتالي سيكون له تأثير قوي على الأسواق لفترة طويلة من الوقت قبل اجتماع شهر نوفمبر المنتظر قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

ومن المرجح أن يؤثر تقرير التوقعات الاقتصادية مباشرة على سعر الدولار USD بسبب ما يتضمنه هذا التقرير من توقعات للبنك الفيدرالي الأمريكي بشأن معدلات التضخم والنمو الاقتصادي خلال العامين المقلبين، كما يشير إلى آراء أعضاء الفيدرالي المتعلقة بتوقعاتهم بشأن معدلات الفائدة. 

كذلك كان خطاب محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول ، الأخير في قمة جاكسون هول له أثر قوي على حركة الدولار الأمريكي ، حيث أعلن بوضوح في أخر تصريحاته أن الأولوية الحالية للسياسة النقدية تركز على سوق العمل الأمريكي، وبالتالي لن يتجه البنك لرفع الفائدة حتى مع ارتفاع التضخم أعلى المستويات 2%. وبالتالي تدور توقعات الأسواق على ما يلي:

قرار وبيان الفائدة

يبدو أن اتجاه لجنة البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي للإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.25% أصبح أمر مفروغ منه، حيث وصلت توقعات الأسواق على أداة FedWatch إلى أنه بنسبة 100% سيقوم البنك بالحفاظ على الفائدة والسياسة النقدية الحالية دون تغيير أيضا خلال اجتماع الغد. على أن يتم الاستمرار في عمليات إعادة الشراء على نحو واسع، واللجنة ستراقب التطورات عن كثب، وعلى استعداد لتعديل الأدوات وفقا للحاجة.

كذلك نتوقع أن يشير البنك في بيان الفائدة إلى تحسن أداء كل من التوظيف والنشاط الاقتصادي خلال الأشهر الأخيرة الماضية.  على أن يقوم بالتأكيد على بقاء الفائدة عند مستوياتها الحالية لفترة من الوقت حتى يتأكد من أن الاقتصاد قد بدأ في التحسن من تداعيات كورونا ويتجه نحو تحقيق هدف استقرار الأسعار، والاستغلال الأمثل لسوق العمل.

تقرير التوقعات الاقتصادية

يتضمن تقرير التوقعات الاقتصادية توقعات البنك الفيدرالي الأمريكي بشأن معدلات التضخم والنمو الاقتصادي خلال العامين المقلبين، كما يشير إلى آراء أعضاء الفيدرالي المتعلقة بتوقعاتهم بشأن معدلات الفائدة.  وفيما يخص توقعات الفائدة خلال العامين المقبلين، فقد أشار البنك في أخر تقرير صدر عنه شهر يونيو 2020 إلى احتمالات استقرار الفائدة عند مستوياتها المنخفضة حتى عام 2022 وقد يبقي البنك على هذه التوقعات دون تغيير هذا الاجتماع، ولكنه اتجاهه لتمديد مدة الإبقاء على الفائدة المنخفضة سيكون له تأثير سلبي على تحركات الدولار. على جانب أخر، من المحتمل أن يتجه البنك إلى رفع توقعات النمو والتضخم بعد التحسن الأخير وهو أمر إيجابي إلى حد كبير، مع اتجاهه أيضا لخفض توقعات البطالة بعد بيانات سوق العمل الإيجابية التي صدرت خلال شهر أغسطس المنصرم. 

سعر الدولار USD

سيعتمد تأثر سعر الدولار USD من الناحية الأساسية بشكل رئيسي على توقعات لجنة الفيدرالي وتصريحات جيروم باول في المؤتمر الصحفي، وفي حال جاءت التوقعات سلبية وتضمنت اتجاه الفيدرالي للحفاظ على الفائدة منخفضة لفترة أطول من المتوقعة سابقا، إلى جانب خفضه لتوقعات النمو ورفع البطالة. من المرجح أن يؤثر ذلك سلبا على تحركات الدولار الأمريكي.

أما في حال مالت نبرة البنك إلى الإيجابية وتم رفع توقعات النمو والتضخم والإبقاء على توقعات الفائدة دون تغيير، فسيكون لذلك تأثير إيجابي على حركة الدولار USD الأمريكي مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

الندوات و الدورات القادمة

large image