تحليل الاسترليني دولار فني وأساسي قبل مفاوضات البريكست

ينتظر الجنيه الاسترليني بداية المفاوضات التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي لاحقا اليوم بحلول الواحدة مساءا بتوقيت جرينتش، ومن المرجح أن يشهد زوج الاسترليني دولار GBPUSD تحركات قوية أثناء جولة المفاوضات الثامنة المستمرة لمدة 3 أيام متتالية تنتهي في 10 من سبتمبر.

التحليل الأساسي

بشكل عام تعتبر النظرة الأساسية سلبية على الجنيه الاسترليني وبالتالي من المتوقع أن تشكل ضغوط بيعية على زوج الاسترليني دولار GBPUSD، وذلك خاصة مع التوقعات بمطالبة رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بإعادة النظر في بنود اتفاق البريكست وبند الحدود الأيرلندية البريطانية، مما قد يسفر عن خلاف جديد بين الطرفين.

ومع اعتقاد الجانب البريطاني في غموض اتفاق البريكست من الناحية القانونية ورفضه ترك أيرلندا الشمالية معزولة عن بقية المملكة المتحدة. إلى جانب الرفض التام من الجانب الأوروبي لإعادة النظر في الاتفاق مرة أخرى، سنجد التوترات تتصاعد في حال آلت المفاوضات إلى طرق مسدودة.

التحليل الفني

أما من الناحية الفنية، فهناك عدة دلائل تشير إلى اتجاه زوج الاسترليني دولار GBPUSD إلى مرحلة من الهبوط، أولهم كسر السعر لخط اتجاه صاعد استمر بداية من 29 يونيو وحتى قمة 1 سبتمبر.

ثانيا، انخفاض الزوج أدنى المتوسط المتحرك 50 و 100 على إطار الأربع ساعات مما يدعم احتمالات المزيد من الهبوط في ظل تزايد الزخم السلبي الحالي.

وعليه، النظرة سلبية على الزوج وتدعم اتجاهه لاختبار المستويات 1.3045، والتي بكسرها قد يستمر الهبوط حتى المستويات 1.2980. على أن تظل هذه النظرة قائمة حتى تجاوز السعر للمقاومة 1.3475 التي تؤكد تلاشي الضغط البيعي وعودة الزوج للصعود.

الندوات و الدورات القادمة
large image