الدولار الأميركي يسعى للمزيد من المكاسب وضغوطات بيعية على الأسهم والذهب

  • شهدت الأسواق في نهاية الأسبوع السابق موجة بيعيه على أسواق الأسهم الأميركية بقيادة قطاع الأسهم التكنولوجية، ففقد مؤشر ناسداك ما يقارب 10% في تداولات الأسبوع السابق والتي تعتبر مازالت في نطاق الموجة تصحيحية، ولكن مع صدور أخبار توضح دخول صناديق استثمارية كبيرة في أسواق المشتقات المالية لكسب انكشاف على الأسهم التكنولوجية عزز وتيرة الهبوط ودعم ارتفاع التقلبات على المدى القصير.   

 

  • اليوم الأسواق الأميركية مغلقة بسبب عيد العمال، ونجد أن الدعم على الدولار الأميركي مستمر مع افتتحا الأسواق اليوم وخاصة مع استمرار الضغوطات البيعية على أسواق الأسهم. ارتفاع الدولار الأميركي وبيانات سوق العمل التي كانت أفضل من المتوقع ضغطت على أسعار الذهب بشكل عام. ونجد أن الذهب XAUUSD مازال في نطاق عرضي على الإطار الزمني اليومي 1968 و1915. وبالتالي على المدى القصير يفضل تداول النطاق العرضي بالبيع عند الحد العلوي أو الشراء عند الحد السفلي، حتى نرى السعر يخرج من هذا النطاق. ونرجح سيناريو الهبوط والكسر لأسفل واستهداف مستويات 1880 و1865 بشرط أن لانر أي إغلاق أعلى 1972/1975 ونفضل بناء المراكز البيعية من عند مستويات 1952 و 1965 والتي تعتبر مناطق مقاومة محورية.

 

  • اليورو مقابل الدولار الأميركي EURUSD، أيضاً مازال تحت ضغوطات بيعية والتي لم تدفع السعر لكسر مستويات الدعم عند 1.18 ولكن منعت أي ارتفاعات للعملة الأوروبية أمام الدولار الأميركي. وقد نرى تعافي الدولار قد يضغط على أسعار اليورو على المدى القصير ولذلك نرجح سيناريو البيع مع استهداف مستويات الدعم عند 1.1760 , 1.1720  بشرط أن لا يغلق السعر أعلى مستويات 1.1875.

 

  • الأسهم الأميركية ومؤشر الداو الجونز الأميركي والذي سنشهد انخفاض السيولة عليه والإغلاق المبكر بسبب عطلة الأسواق، تستمر التوقعات السلبية هي المسيطرة على تداولاته، ومن المحتمل أن يستمر هبوط المؤشر الأميركي لمستويات 27,500 ومنها ل 27,250 وخاصة إذا مالم يغلق السعر أعلى مستويات 28,600 مرة أخرى.

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

الندوات و الدورات القادمة
large image