الذهب بين البيع وحمي الشراء .. تحليل شامل للذهب والمؤشرات

لا يمكن أن نعتبر أسعار التداول الحالية للذهب أسعار عادلة قياسا إلى ما إعتدناه خلال السنوات الماضية لكننا ننسي تماما أننا تداولنا الذهب قبل سنوات وفي أعقاب الأزمة الإقتصادية العالمية (أزمة الرهن العقاري ) أعلى من تلك المستويات مقتربين من حاجز الـ 2000 دولار قبل أن يبدأ السقوط الحر بإتجاه ما دون 1100 لذلك فإن الأزمة الإقتصادية الحالية والتى هي أعنف كثيرا من أزمة الرهن العقاري نتيجة لـ كوفيد 19 ستلقي بظلالها على تداولات الذهب مع تقليل شهية المخاطرة كثيرا والميل للإحتفاظ بحيازات كبيرة من المعدن الثمين.


ورغم أننا نشهد في نفس الوقت صعود واضح للمؤشرات الأمريكية مدعومة بتوجهات الرئيس الأمريكي المراهن دائما على قدرة وول ستريت على تقديم الأفضل فإننا لا ننسي أننا قد نكون أمام فقاعة جديدة من فقاعات الإقتصاد الأمريكي التى تحاول أن تفك الإرتباط بين الذهب والمؤشرات دون الإخلال بفرص الربح الهائلة للمخزن الإستراتيجي الأمريكي من الذهب.


فنيا تمثل مستويات 1800 مستوي مقاومة هام ومنطقة عرض مؤثرة سيتمترس حولها البائعين ليدافعوا عن آخر حصونهم قبل الإنهيار والذي سيسمح لمستويات 2000 بأن تصبح أهداف مشروعة
لذلك قد يكون من الحكمة البدء في بيع الذهب عند مستويات 1800 مع وقف خسارة مناسب ( 1820 - 1830 ) مع وضع أهداف قريبة لمراكز البيع حول 1770 ( أعلى المتوسط المتحرك 100 يوم على شارت الأربع ساعات ).

الندوات و الدورات القادمة
large image