التفاؤل يسيطر على الأسواق، والذهب يرتفع مدعوم من انخفاض العوائد

  • بدأ تعافي الأرقام الإقتصادية لأغلب الدول بعد استمرار إعادة فتح المدن الرئيسية ولكن بالرغم من ذلك يظل المستثمرون قلقون من موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا والتي قد تضعف هذا التعافي مع الوقت وخاصة مع ارتفاع عدد الإصابات في الولايات المتحدة. مع انخفاض عوائد السندات بشكل واضح أصبحت الأسواق متعطشة للبحث عن العائد مما يظل يدعم الإستثمار في الأصول الخطرة للحصول على العوائد. وبالرجوع إلى البياانت الإقتصادية التي صدرت مؤخراً ( سواء الإستباقية أو المتأخرة) نجد ارتفاع احتمالات أن نر تعافي يتخذ شكل V  للنمو الإقتصادي. وننتظر تقرير الوظائف الغير زراعية للولايات المتحدة الأهم يوم غد.

 

  • اليورو مقابل الدولار الأميركي EURUSD، يتداول أعلى مستويات 1.12 مع فشله في كسرها او الإستقرار أدناها، مما يضعنا أمام حركة عرضية على المدى القصير ما بين مستويات 1.1280 و 1.12 و تجاوز أحدى هذه المستويات سيحدد الإتجاه على المدى القصير. الجنية الأسترليني أمام الدولار الأميركي GBPUSD بعض الضغوطات البيعية التي تعرض لها في الجلسات السابقة والتي دفعت السعر 1.2250 يرتد منها ليصل لمستويات 1.2390 وقت كتابة التقرير، وفي حالة إغلاق السعر أعلى هذه المستويات قد يدعم مزيد من الإرتفاعات واستهداف مستويات المقاومة عند 1.2480.

 

  • من أهم العوامل التي تدعم أسعار اليورو انخفاض تكلفة التأمين ضد الإفلاس في منطقة أوروبا

المصدر: بلومبرج Bloomberg

 

  • الذهب ينجح في كسر النطاق العرضي الذي كان يتداول خلال خلال الجلسات السابقة في جلسة يوم أمس ومع اختراق  مستويات 1775 يصبح سيناريو الصعود لمستويات 1800 هو الأكثر إحتمالاً مادام لم نرى أي عودة أو إغلاق دون مستويات 1768 مرة أخرى. أي هبوط تصحيحي لمستويات 1777 أو 1772 ستمثل فرص شرائية على المدى المقصير.

 

  • خام تكساس الأميركي الخفيف ينجح في كسر 39.50 مع بيانات انخفاض المخزون الأميركي ليستكمل الإتجاه على المدى المتوسط باستهداف مستويات 42.5 بشرط تماسك منطقو 38.50/39.20.

 

للمزيد يرجى مشاهدة فيديو التحليل الفني اليومي:

الندوات و الدورات القادمة
large image