كيف تدير رأس مالك بشكل صحيح في التداول؟

profile photo

Omar Alaa

يكتب لـ : Exness

تعتبر إدارة رأس المال في التداول بالأسواق المالية بشكل عام وسوق الفوركس بشكل خاص أمرا في غاية الأهمية إذا كنت تبحث عن تحقيق أرباح مستمرة وتقليل الخسائر قدر الإمكان. يجب أن تضع في اعتبارك أنه لا يمكن أن تكون جميع الصفقات التي تدخلها رابحة دائما، وليس من المنطقي أيضا أن تفشل جميع تحليلاتك طالما انك على قدر جيد من العلم والدراية بأمور التحليل الفني والأساسي.

لكن حقيقة الأمر أن السوق لا يخضع فقط للتحليل الفني ولا يسير دائما مع الأخبار الأقتصادية. هناك عوامل أخرى يمكن أن تؤثر في حركة السوق مثل الأزمات العالمية أو الأحداث المفاجئة أو التقلبات الغير متوقعة، مما قد يجعلك تشعر بخيبة أمل إذا خسرت صفقة كنت تظن أنك واثق تماما منها. لا بأس، فالسوق مكسب وخسارة.

إدارة رأس المال بشكل سليم من شأنها أن تساعدك كثيرا على تقبل الخسارة إذا وقعت والتحكم في الربح عند تحقيقه. وبالتالي تتمكن من الاستمرار في السوق. تذكر دائما أن وجود رأس مال يعني استمرارك في التداول، و استمرارك في التداول بالسوق يعني مزيد من الفرص أمامك لتعوض ما خسرته أو تزيد مكاسبك.

 

لكن كيف تدير رأس مالك بشكل سليم لتستمر في التداول وتكون مكاسبك أكثر من خسائرك؟

هناك عدة عوامل رئيسة عليك أن تدركها لتكون إدارتك لرأس المال ناجحة وفعالة، وهي:
 

1- إدراك مخاطر السوق

قبل البدء في حساب الأرباح المتوقعة من التداول، أو بناء الأهداف التي تريد تحقيقها من العمل في الأسواق المالية، يجب أولا أن تدرك مخاطر السوق والتداول به. التداول في سوق الفوركس ليس مثل مغارة علي بابا تدخلها فتخرج منها بالكنوز الثمينة وتحقق حلم الثراء في يوم وليلة. لا شك أن التداول في سوق الفوركس يمكن أن تحقق من خلاله اهدافك واحلامك، هذا صحيح. لكن مثله مثل أي مجال استثماري ينطوي على مخاطر الخسارة. التقلبات في السوق واردة الحدوث في أي وقت وبالتالي، انطلاقا من هذا الوعي بمخاطر السوق وإمكانية حدوث تحركات مفاجئة، يجب أن تتحكم في مشاعرك أثناء التداول. تجنب المخاطرة بكل ما لديك في صفقة واحدة و ضع في اعتبارك أنه لا يوجد ما يسمى صفقة ناجحة بنسبة 100%. 

 

2- ضع أمر وقف الخسارة Stop loss أولا ثم أمر جني الربح Take profit

تقول بعض الحكم القديمة: كن متفائلا لكن توقع دائما الأسوأ. هذه المقولات تنطبق تماما على الأسواق المالية، كن متفائل دائما لكن توقع الأسوأ حتى تحصل على الأفضل. فإذا دخلت صفقة تداول فكر أولا في كيفية الخروج منها بأقل خسارة، قبل أن تفكر في مقدار الربح المتوقع. 

فمثلا إذا كنت تدخل 5 صفقات في اليوم، ووضعت أمر وقف الخسارة بمقدار 50 نقطة للصفقة الواحدة، وخسرت صفقتين، يعني"100 نقطة خسارة" في حين ربحت الثلاث صفقات الأخرى بمقدار 150 نقطة "150 نقطة مكسب" إذن سيكون لديك صافي ربح 50 نقطة. ستخرج سعيدا في نهاية اليوم، أليس كذلك؟

لكن تخيل إذا دخلت صفقة ولم تضع أمر وقف الخسارة وذهبت لعملك أو لم تكن متواجدا أمام جهازك وذهب السعر عكس اتجاه صفقتك وواصل السير في الاتجاه المعاكس، هل يمكنك تخيل ذلك؟ قد تتفاجئ وقتها بأن الصفقة لم تخسر فحسب بل خسرت رأس المال كاملا. إنه لأمر مرعب!

كما أن الالتزام بهدف محدد ووضع أمر جني الربح عند سعر تتوقع وصول زوج العملة أو الأداة المالية له، هو بالتأكيد حماية لرأس مالك من الانعكاسات المحتملة. وضع أمر جني الربح Take profit لا يقل أهمية أبدا عن أمر وقف الخسارة Stop loss.

 

3- لا تتداول عشوائيا 

لا يمكن أن تحقق النجاح في الأسواق المالية عشوائيا. نادرا ما نجد رابحين أو ناجحين في مجالات التداول و الأستثمار كانوا يتداولون عشوائيا. قد يقف إلى جانبك الحظ مرة، لكن مستحيل ان ينقذك في كل مرة. الأسواق المالية ليست عشوائية بما فيها السوق الأضخم في العالم "سوق الفوركس". ضع أهدافا محددة، تعلم التداول بشكل جيد ولا تتوقف أبدا عن التعلم، حدد أولوياتك الاستثمارية و استراتيجيتك في التداول. تداول عن علم وليس عشوائيا إذا أردت النجاح في التداول.

 

4- مهما كنت واثقا من نجاحها، لا تدخل صفقة واحدة بأكثر من 5% من رأس مالك

استخدام نسبة كبيرة من رأس المال في دخول صفقة واحدة مهما كانت قوتها، هو أمر مخالف تماما لمفهوم إدارة رأس المال. كما أسلفنا في المقدمة، لا يوجد شئ في عالم التداول والاستثمار مضمون بنسبة 100%. حاول أن يكون دخولك في كل صفقة بنسبة 5% فقط من قيمة رأس المال، فإذا دخلت 5 صفقات تكون قد استخدمت ربع رأس مالك فقط، وبالتالي حتى لو خسرت الخمس صفقات سيكون مازال لديك 75% من رأس مالك لتعوض به الخسائر وتحقق المكاسب في فرص أفضل بالسوق.

 

5- تحكم بعواطفك ولا تجعل المشاعر تسيطر عليك في التداول

إن النفس البشرية يمكن أن تسيطر عليها مشاعر كثيرة في أوقات من المفترض أن لا تتحكم المشاعر في القرارات، خاصة عندما يتعلق الأمر بالتداول في سوق الفوركس و الأسواق المالية. إنه ليس بالأمر الهين أن تتحكم بشكل تام في مشاعرك في التداول. قد تسيطر عليك رغبة في زيادة المكاسب لصفقة رابحة أو أن ينتابك شعور بالخوف والقلق عندما تكون لديك صفقة خاسرة. إذا تركت هذه المشاعر تسيطر عليك ستجد أن قراراتك مشوشة، فتارة تسارع بفتح صفقات إضافية لزيادة المكاسب مما يزيد من العبئ على رأس مالك، وتارة أخرى تغلق صفقة قبل وصولها لأمر وقف الخسارة فيعود السعر في اتجاه صفقتك وتشعر بالندم على إغلاقها. في حين أنك إذا التزمت بهدف محدد للصفقة ووقف خسارة عند سعر معين، ستكون مرتاح البال وهادئ التفكير وتحلل فنيا أو اساسيا بهدوء أعصاب وتريث.

 

أيهما أفضل برأيك؟ هل تترك المشاعر تسيطر عليك وقد تدفعك لاتخاذ قرارات خاطئة تتسبب في خسارتك؟ أم تكون هادئا واثقا من نجاحك حتى إذا خسرت صفقة فسوف تعوضها بأخرى؟

 

  • الخلاصة:

قاعدة النجاح في هذا السوق هو أن تعرف كيف تدير رأس مالك بشكل سليم، لا تستسلم لليأس أو الاحباط إذا خسرت صفقة، ولا تتوقف أبدا عن التعلم مهما بلغت من خبرات وحققت نجاحات و صفقات رابحة. 

إدارة رأس المال هي العمود الفقري لنجاحك في التداول، وتذكر أن الاستمرار في السوق يعني مزيد من الفرص القادمة. المحافظة على رأس المال والاستمرار في التداول يجب أن يكون هدفك الأبرز. خسارة صفقة لا يعني نهاية المطاف، و ربح صفقة لا يعني أنك ستربح دائما. و مقياس نجاحك في التداول هو أن تكون صفقاتك الرابحة أكثر من صفقاتك الخاسرة خلال أسبوع العمل أو بنهاية الشهر أو حتى في نهاية العام.



 

"يتم تشغيل هذه الحملة بواسطة exness.com. تعتبر هذه المواد بمثابة اتصال تسويقي ولا تحتوي ولا يجب تفسيرها على أنها تحتوي على نصيحة استثمارية أو توصية استثمارية، أو عرض أو استدراج لأي معاملات مالية. ولا يضمن الأداء السابق أو يتنبأ بالأداء المستقبلي. لا تأخذ Exness في الحسبان أهدافك الاستثمارية الشخصية أو وضعك المالي ولا تقدم أي تمثيل، ولا تتحمل أي مسؤولية عن دقة المعلومات المقدمة أو توقيتها أو اكتمالها، ولا عن أي خسارة تنشأ عن أي معلومات أو توقعات أو بيانات أخرى مقدمة. قد تكون أي آراء يتم تقديمها شخصية للمؤلف وقد لا تعكس آراء شركة Exness. يجب عدم إعادة إنتاج هذه المواد أو توزيعها مرة أخرى بدون إذن مسبق من شركة Exness. اطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

 

العقود مقابل الفروقات هي أدوات ذات رافعة مالية. ينطوي تداول العقود مقابل الفروقات على درجة عالية من المخاطر، وبالتالي قد لا يكون مناسبًا لجميع المستثمرين. يمكن أن تزيد قيمة الاستثمار وتنخفض وقد يفقد المستثمرون كل رأس مالهم المستثمر. لا تتحمل الشركة تحت أي ظرف من الظروف أي مسؤولية تجاه أي شخص أو كيان عن أي خسارة أو ضرر كلي أو جزئي ناتج عن أي معاملات متعلقة بعقود الفروقات ".

الندوات و الدورات القادمة
large image