السيناريو المتوقع .. هل ننتظر جديد من البنك المركزي الأوروبي خلال اجتماع الغد؟

 

ننتظر خلال تداولات الغد الخميس اجتماع البنك المركزي الأوروبي عقب صدور قرارات بنك كندا وبنك اليابان على مدار اليوم، على أن تكون قرارات البنك المركزي الأوروبي في تمام الساعة 11:45 صباحًا بتوقيت جرينتش، والتي تشمل قرار البنك حول معدل الفائدة وبيان السياسة النقدية، ويعقب ذلك المؤتمر الصحفي لمحافظ البنك، كريستين لاجارد.

وبشكل عام، تتوقع الأسواق أن يحتفظ البنك المركزي الأوروبي بمعدلات الفائدة دون تغيير خلال اجتماع الغد بعد الإجراءات التسهيلية التي تم اتخاذها من قبل لجنة السياسة النقدية خلال الفترة الماضية، خاصة مع التوقعات الإيجابية التي تتضمن احتمالات تعافي الاقتصاد خلال النصف الثاني من عام 2020 الجاري.

خاصة وأنه قد أوضحت البيانات الاقتصادية الأخيرة في منطقة اليورو عن تحسن البيانات الاقتصادية بشكل عام وبيانات مؤشر PMI التصنيعي والخدمي بشكل خاص، الأمر الذي قد يفيد التوقعات بأن نشهد تحسن وتعافي خلال النصف الثاني من العام.

تصريحات صناع القرار

قال عضو البنك المركزي الأوروبي، جبريل مخلوف، خلال تصريحاته اليوم الإثنين بأن منطقة اليورو بدأت في الخروج من تداعيات فيروس كورونا السلبية، مضيفاً بأنه على الرغم من ذلك، لا يستطيع القول بأن الأزمة الحالية قد انتهت تماماً.

في الوقت نفسه، صرح  فرنسوا فيلروي، عضو المركزي الأوروبي،في وقت سابق بأن الفائدة السلبية تعتبر أداة فعالة للغاية، لكن لا يجب أن تنتقل تأثيرات الفائدة السلبية إلى الشركات والأسر.

ماذا ننتظر في قرار الغد؟

من المرجح ألا يتجه البنك إلى تغيير معدل الفائدة بل سيبقي عليه عند النسبة -0.50%، ويفضل الانتظار حتى الاجتماع القادم لتحديد مدى فاعلية الإجراءات التي اتخذتها الدول لاحتواء المرض، ومدى تعافي الاقتصاد عقب رفع الحظر وتخفيف إجراءات الإغلاق في العديد من الدول الأوروبية ابتداء من يونيو الماضي، وهو الأمر الذي سيحتاج لبعض الوقت لمعرفة تأثيره على الاقتصاد.

الندوات و الدورات القادمة
large image