كيف سيتأثر الدولار الأمريكي ببيانات سوق العمل المنتظرة في الغد؟

تترقب الأسواق خلال تداولات الغد الخميس بيانات سوق العمل الأمريكي التي تشمل التغير في التوظيف بالقطاع غير الزراعي، ومتوسط أسعار الأجور شهرياً وسنوياً، إلى جانب معدلات البطالة. والتي على غير العادة تصدر يوم الخميس بسبب عطلة البنوك المركزية في الولايات المتحدة يوم الجمعة احتفالاً بعيد الاستقلال الأمريكي.

وبالطبع من المتوقع أن يكون لتلك البيانات تأثير مباشر على تحركات الدولار الأمريكي وبخاصة على تداولات زوج الدولار ين USDJPY، ويمكن استنباط التطلعات والسيناريوهات المتوقعة للبيانات المرتقبة بناءً على النقاط التالية:

نظرة على بيانات سوق العمل لشهر مايو

تحسنت بيانات سوق العمل بشكل ملحوظ خلال شهر مايو الماضي، حيث أضاف الاقتصاد بالقطاع غير الزراعي نحو 2509 ألف وظيفة، متجاوزًا ومخالفاً توقعات الأسواق السلبية التي أشارت إلى تسجيل فقدان وظائف بمقدار 7750 ألف وظيفة، ومقارنة مع القراءة السابقة التي أظهرت فقد الاقتصاد لوظائف بحوالي 20687 ألف بعد المراجعة خلال أبريل. 

كذلك كانت قراءة معدلات البطالة إيجابية، حيث تراجع معدل البطالة خلال نفس الفترة من النسبة 14.7% إلى النسبة 13.3% مخالفاً للمتوقع وهو ارتفاع معدل البطالة إلى 19.4%.

من ناحية أخرى، سجلت الأجور هبوط بنحو 0.1% على أساس شهري وذلك أسوء من التوقعات كما كانت قراءة الأجور السنوية أقل من المتوقع مع تسجيل متوسط بلغ 6.7% هبوطاً من النسبة 7.9% السابقة.

أداء المؤشرات الدالة على البيانات المنتظرة

  • أضاف القطاع الخاص غير الزراعي 2369 ألف وظيفة في يونيو بأقل من المتوقع وهو نمو يبلغ 2850 ألف وظيفة، ولكن القراءة المراجعة كانت أفضل من القراءة السابقة، حيث تمت مراجعة الوظائف من انكماش بمقدار 2760 ألف إلى نمو بحوالي 3056 ألف وظيفة خلال مايو.
  • تحسن مؤشر التوظيف في القطاع التصنيعي من 43.1 إلى 52.6 نقطة خلال مايو.
  • فيما ننتظر بيانات كل من مؤشر التوظيف في القطاع غير التصنيعي وبيانات إعانات البطالة.

ماذا نتوقع من بيانات الغد وكيف سيتأثر على الدولار الأمريكي؟

بالنظر إلى توقعات الأسواق من المحتمل أن يضيف الاقتصاد الأمريكي حوالي 3037 ألف وظيفة خلال شهر يونيو،ى مع تراجع الأجور الشهرية بنحو 0.8% فقط إلى جانب انخفاض البطالة من النسبة 13.3% إلى النسبة 12.4%. ولكن المؤشرات الدالة كانت متفاوتة حتى الآن إلى حد ما مما قد يسفر عن بيانات مختلطة وبالتالي قد يتحسن سوق العمل عن الشهر الماضي فيما تسجل البيانات قراءات أدنى من المتوقع.

وعليه، ستظل النظرة إيجابية حول بيانات سوق العمل حتى تسجيل قراءات مخالفة للمتوقع، وبالتالي قد يدعم ذلك استكمال زوج الدولار ين USDJPY لموجة تصحيحة صاعدة بدأت منذ قاع 23 يونيو عند المستويات 106.08 ويعود للتداول من جديد في نطاق القناة التصحيحة متعافياً نحو 107.75 ثم 108.16.

على أن تظل هذه النظرة قائمة مع بقاء السعر أعلى المتوسط المتحرك 50 على إطار الأربع ساعات وعدم كسر الدعم 107.10 الذي قد يقود الزوج للانخفاض نحو 106.81 في حال مخالفة المتوقع.

الندوات و الدورات القادمة