profile photo

سيكون المشاركون في الأسواق المالية على موعد مع عدد من البيانات الاقتصادية الهامة هذا الأسبوع، يقودها بيانات النمو الصادرة من الاقتصادات الكبرى، بالإضافة إلى عدد من البيانات الاقتصادية الهامة من الولايات المتحدة.

من الضروري ملاحظة أن مؤشرات الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة التي ينشرها الاقتصاد الصيني من المتوقع أن تكون ذات أهمية كبيرة، لأنها ستعكس تأثير انتشار Covid-19 على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

  • الدولار الأمريكي

ستعتمد تحركات الدولار الأمريكي هذا الأسبوع على تأثير البيانات الاقتصادية من أكبر اقتصاد في العالم، وكذلك أي تطورات متعلقة بفيروس كورونا بعد أعيد فتح الاقتصاد في معظم الولايات الأمريكية يوم الأحد.

بالنسبة للتقارير الاقتصادية، سيراقب المستثمرون بعناية أسعار المستهلكين وبيانات مبيعات التجزئة لشهر أبريل، بالإضافة إلى التقرير الأسبوعي حول إعانات البطالة، والذي أظهر تدهورًا كبيرًا خلال الأسابيع القليلة الماضية في سوق العمل نتيجة لتفشي جائحة كوفيد -19.

قد يظهر مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أبريل انخفاضًا بنسبة 0.7 بالمائة، بعد انخفاض بنسبة 0.4 بالمائة في مارس، في حين تشير التوقعات لمبيعات التجزئة، والتي تعكس إلى حد كبير حجم إنفاق الأسر على السلع والخدمات، إلى انخفاض بنسبة 11 بالمائة في أبريل بعد تسجيلها انخفاض بنسبة 8.7 بالمائة في مارس.

بالنسبة لمطالبات البطالة الأولية، فإن التوقعات هي 3.1 مليون في الأسبوع المنتهي في 9 مايو، بعد 2.4 مليون سجلت قبل أسبوع.

  • اليورو

من المرجح أن يتحرك اليورو وفقًا لتأثير بيانات الناتج المحلي الإجمالي على الأسواق المالية، حيث ستصبح بيانات النمو المحرك الرئيسي لعملة اليورو.

قد تظل قراءة الناتج المحلي الإجمالي الأولية للربع الأول دون تعديل عند انكماش بمعدل 3.8 في المائة، مقارنة بمعدل النمو 0.1 في المائة المسجلة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي.

  • الجنيه الاسترليني

من المتوقع أن يتحرك الجنيه الاسترليني وفقًا لنتائج النمو في الربع الأول، بالإضافة إلى بيانات التصنيع ومخرجات البناء والميزان التجاري ، حيث ستظهر البيانات تأثير Covid-19 على الاقتصاد البريطاني.

قد تظهر القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول انكماشًا بنسبة 2 في المائة، بالمقارنة بتجمد النمو في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي.

  • السلع

تراجعت أسعار الذهب في نهاية تداولات الأسبوع الماضي وخسرت نحو 4.52 دولار من قيمتها، بعد أن سجلت أعلى مستوى لها منذ 27 أبريل خلال نفس الأسبوع نتيجة لتقرير الوظائف الأمريكي السلبي.

هذا الأسبوع، ستعتمد أسعار الذهب على البيانات الاقتصادية المهمة التي تنشرها الاقتصادات الكبرى، وخاصة الولايات المتحدة والصين.

وفيما يتعلق بالنفط، ارتفعت الأسعار خلال تعاملات الأسبوع الماضي، حيث سجل النفط ارتفاعه الأسبوعي الثاني على التوالي، حيث خفّت الحرب ضد جائحة كورونا، مما مهد الطريق أمام زيادة الطلب.

من المحتمل أن تعتمد تحركات أسعار النفط هذا الأسبوع على حالة التفاؤل أو التشاؤم التي سوف تشهدها الأسواق، حيث بدأت العديد من الاقتصادات في إعادة فتح أبوابها بعد عمليات الإغلاق.

الندوات و الدورات القادمة

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

تقنيات البلوكتشين والعقود الذكية المتطورة

  • الاربعاء 24 أغسطس 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

م. وليد أبو الدهب
م. وليد أبو الدهب

إحتراف التداول في الأسواق المالية، والتعامل مع المخاطرة

  • الثلاثاء 30 أغسطس 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

أ. حبيب عقيقي
أ. حبيب عقيقي

كيفية الدمج بين مختلف المؤشرات الفنية

  • الاربعاء 31 أغسطس 08:30 م
  • 120 دقيقة
سجل اﻵن

مجانا عبر الانترنت

large image