لماذا ينخفض الذهب برغم انه الملاذ الامن.. ومتى تتوقف خسائر الذهب ؟

Ahmed Moaty

يكتب لـ : VI Markets

 

برغم ان الذهب يطلق عليه دائما انه هو الملاذ الامن وقت الازمات ولكن انخفض الذهب من مستويات 1700 دولار للاونصة الي مستويات 1485 دولار للاونصة وبالفعل الذهب هو الملاذ وقت الازمات ولكن ليس في جميع الاحوال فاذا طالت مدة الازمة وزادت حدتها فان المستثمرين بل الجميع في هذه الحالة يقوم بتسييل اغلب ما يملك وتحويله لنقود وذلك بناء على المقولة الشهرية (cash is king) واسهل الاصول التي يمكن تسييلها هى الذهب لذلك زاد عرض الذهب وزاد الطلب على النقود و خاصة الطلب على الدولار فخاصة بعد تفشي فيروس كورونا وطول مدة الازمة وازدياد حالات الاصابه مما جعل منظمة الصحة العالمية تطلق عليه الجائحة .. .وزاد الارتفاع من حدته عندما اعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب وقفت الرحلات من اوربا ثم اعلن حالة الطوارئ بالبلاد وبدات الاصابات في الزيادة في الولايات المتحدة لتنتشر في كل الولايات الامريكية وحتى اللحظة نتحدث على عدد اصابات يفوق 26 الف اصابة ووفيات تتخطي 350 فرد وتفشي سريع لكورونا في انحاء اورويا خاصة ايطاليا والتي زاد عدد الوفيات بها عن وفيات الصين حيث ارتفع حتى اللحظة الي فوق 4800 وفيات وعدد اصابات يفوق 53 الف مع اعلان ايطاليا ان الامر اصبح غير قابل للسيطرة وايضا مع تفشي المرض في اسبانيا وانجلترا والنرويج واغلب دول اوروبا مما زاد من توتر المستثمرين وزيادة وتيرة طلبهم على الدولار .. وايضا انخفاض اسواق المال العالمية جعل المستثمرين مضطرين ان يقوموا بتسييل ما يملكون لكى يقومون بتغطية مراكزهم الشرائية الخاسرة على الاسهم فنحن نتحدث عن مؤشر الاسهم الامريكية الدواجونز والذي فقد حوالي 10 الاف نقطة حتي اللحظة في اسوا هبوط تاريخي له منذ الازمة العالمية في وقت قصير فبعد ان وصل الداوجونز لاعلى مستوياته التاريخية فوق 29 الف نقطة الان ينخفض الي مستويات 19 الف نقطة. ولكن هناك تفاؤول بعض اعلان الصين انها قامت بالسيطرة على الفيروس وانها مستمرة في تحقيق صفر حالات محلية بل وتقوم الصين الان بارسال امدادت لعدة دول لمساعدتها مثل اسبانيا وايطاليا واليونان وصربيا لذلك راينا ارتفاع للذهب في الاغلاق الاسبوعي الي مستويات 1498 دولار للاونصية واتوقع ان يشهد الذهب مزيدا من التذبذب بين مستويات 1300 الى 1600 دولار للاونصة خلال الفترة القادمة ولكن سيبقي في النهاية الذهب هو الملاذ الامن و لحين انتهاء ازمة فيروس كورونا وبعدها سنرى طفرة سعرية للذهب مرة اخرى وذلك لان الازمة الحالية ليست مالية بل ازمة صحية لذلك اى معالجات مالية من الحكومات والبنوك المركزية ستكون مجرد مسكنات وليس علاج نهاائي من اعراض المرض.

آخر وأحدث التحليلات

الندوات و الدورات القادمة